أقوال الصحف: الصراع بين تجار السمك بالجملة وأصحاب المراكب يشعل الأسعار

جولتنا عبر أبرز الصحف الصادرة يوم الأربعاء تنطلق مع يومية "المساء"، التي نشرت أن الصراع بين تجار السمك بالجملة وأصحاب المراكب بميناء الدار البيضاء يجعل كميات الأسماك المروجة بالعاصمة...
أقوال الصحف: الصراع بين تجار السمك بالجملة وأصحاب المراكب يشعل الأسعار

جولتنا عبر أبرز الصحف الصادرة يوم الأربعاء تنطلق مع يومية "المساء"، التي نشرت أن الصراع بين تجار السمك بالجملة وأصحاب المراكب بميناء الدار البيضاء يجعل كميات الأسماك المروجة بالعاصمة الاقتصادية تعرف تناقصا مهما ينعكس على الأثمان التي قفزت إلى مستويات قياسية. وقال مصدر من جمعية تجار السمك بالجملة في الدار البيضاء إن ارتفاع الأثمنة يعود أيضا إلى ظاهرة التهريب المستشرية بالميناء بعيدا عن سوق الجملة، داعيا وزارة الفلاحة والصيد البحري إلى تكثيف عمليات التفتيش من أجل زجر المخالفين.

يومية "الأحداث المغربية" ذكرت أن  الدرك الملكي بالقصر الكبير قد أفلح في اعتقال مقترف جريمة قتل أقر، حين خضوعه للتحقيق من قبل المركز القضائي الإقليمي للدرك بأكادير، أنه وراءها وطالت قياديا في حزب التجمع الوطني للأحرار بعاصمة سوس، وأضافت الجريدة أن الأمر يتعلق بشاب في العشرينيات كان يتردد على شقة للمجني عليه بتغازوت إلى أن صفاه بسلاح أبيض.

"أخبار اليوم" قالت إن المحكمة الإدارية بوجدة قد قضت بتعويضات ما بين 6 و7 ملايين سنتيم لبعض ضحايا "فضيحة النجاة" التي بصمت عليها الحكومة قبل 13 سنة، وأوردت الجريدة أن إدانة القضاء جاءت في حق الحكومة ووزارة التشغيل والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل.

أما يومية "الأخبار"، فقد  أكدت أن الإدارة العامة للوقاية المدنية أعفت الكولونيل كمال العريبي، القائد الجهوي في ثكنة آسفي، بعد أسبوع واحد فقط على حادث إطلاق ابنه القاصر النار من بندقية صيد في ملكيته على أحد عناصر الوقاية المدنية داخل الثكنة. وكشفت معطيات ذات صلة أن الإدارة العامة للوقاية المدنية عوضت الكولونيل كمال العريبي بقائد جهوي جديد على رأس ثكنة آسفي، كان يشغل مسؤولية في الوحدة المتنقلة للوقاية المدنية بثكنة مدينة الدار البيضاء. وأضافت "الأخبار"  أنّه جرى الاستماع إلى العريبي مع ابنه البالغ من العمر 12 سنة، في محاضر قانونية بتعليمات من الوكيل العام للملك من قبل الفرقة الجنائية للأبحاث التابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية.

يومية "الصباح"  تطرقت لمواصلة أسرة قاصر، في السادسة عشر من العمر وتتحدر من شفشاون، في مفاوضاتها مع عصابة اختطفت الفتاة بمعية شقيقها البالغ من العمر 12 عاما قبل أن تطالب بفدية. وأضافت الجريدة، نسبة إلى مركز حقوقي، أن العصابة أفرجت عن الطفل بعد خمس ساعات من اختطافه، بينما احتفظت بشقيقته وسط تهديدات بالاغتصاب والقتل والتنكيل. وتضيف نفس اليومية أن عناصر الشرطة القضائية بشفشاون  تعمل على القضية، بينما أبلغت الأسرة الأمنيين شكها في اقتران المحنة بشاب سبق له أن اغتصب ذات القاصر وأمرت النيابة العامة بالإفراج عنه

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة