10 أشياء تجنبك الإحساس بالعطش في رمضان

مع امتداد ساعات الصيام لأكثر من 15 ساعة يوميًا لا يحمل أغلبنا هم الجوع بقدر هم العطش، فالإمساك بزجاجة الماء وتناولها حتى قبل أذان الفجر بثوان تخوفًا من الإحساس...
10 أشياء تجنبك الإحساس بالعطش في رمضان

مع امتداد ساعات الصيام لأكثر من 14 ساعة يوميًا لا يحمل أغلبنا هم الجوع بقدر هم العطش، فالإمساك بزجاجة الماء وتناولها حتى قبل أذان الفجر بثوان تخوفًا من الإحساس بالعطش والجفاف أثناء فترة الصيام أصبح من المشاهد المألوفة في بيوتنا، وخصوصًا مع مجيء رمضان في فصل الصيف ومعاناتنا من الطقس الحار وطول فترة الصيام مما أصبح من الضروري معرفة خطوات وقائية تجنبنا الإحساس بالعطش وتعوض أجسامنا نسب السوائل والمياه المفقودة خلال فترة الصيام.

 

عشرة نصائح تعيننا على عدم الإحساس بالعطش خلال فترة الصيام:



ـ يجب تجنب شرب كميات كبيرة من الماء، والسوائل التي تعمل على إدرار البول، وبالتالي تخلص الجسم من كميات إضافية من الماء وعلى رأسها المنبهات كالشاي والقهوة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكافيين الذي يخلص الجسم من الماء.



ـ يعتقد البعض أن بشرب كميات إضافية من الماء أثناء فترة السحور، يجنبهم الإحساس بالعطش أثناء الصيام، وهذا على عكس الواقع فإن بتناول كميات زائدة عن الحاجة من الماء أثناء فترة السحور يجعل الجسم يتخلص من الماء الزائد خلال ساعات قليلة؛ لأنه لا يستطيع تخزينها بالإضافة إلى أن الماء من مدرات البول.



ـ تأخير وجبة السحور قدر المستطاع فهي بجانب كونها سنة، فإن تأخيرها لأقرب وقت للفجر يعمل على احتفاظ الجسم بكميات من السوائل التي تكفيه أثناء فترة الصيام. ـ تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة، لأن هذا يتسبب في فقدان الجسم لكميات إضافية من الماء الناتج عن التعرق وفقدان السوائل من الجسم، وبالتالي تزايد الشعور بالعطش، مع تجنب القيام برياضة عنيفة أثناء فترة الصيام لأن هذا يؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من الماء.



ـ تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات المركزة  خصوصاً في وجبة السحور؛ لأنها تؤدي إلى الأحساس بالعطش والرغبة في تناول المزيد من الماء.



ـ تناول الكثير من الخضروات والفواكه الطازجة التي تحتوي على كميات كبيرة من الماء، مثل البطيخ والخس و الخيار والذي يعد من أفضلهم لأنه يعمل على تهدئة العطش وتبريد الجسم ويساعد الجسم على الاحتفاظ بالماء.



ـ الحرص على شرب كميات كافية من الماء في الفترة ما بين الفطور والسحور، بما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء، على أن يكون ذلك تدريجيا وليس دفعة واحدة، ويفضل عند تناول الماء أن تكون درجة حرارته متوسطة وليست باردة جدًا، مع مرعاة تناول السوائل بجميع أنواعها وخاصة عصائر الفواكه الطبيعية.



ـ تجنب الإكثار من استخدام الملح في الطعام لأنه يعمل على زيادة احتياج الجسم إلى الماء، وتجنب الأطعمة الغنية بالأملاح كالمخللات والأسماك المملحة، وعدم الإكثار من تناول التوابل والبهارات الحارة وتجنبها تمامًا في فترة السحور لأنها تؤدي إلى الإحساس بالعطش.



ـ تجنب شرب المياه الغازية.



ـ الابتعاد تمامًا عن الأطعمة المسببة للحموضة لأنها تعمل على زيادة الإحساس بالعطش وخصوصًا في فترة الصيام لأن الجسم يحتاج لكميات من الماء لتخفيف من تأثير الحموضة في المعدة.

الفئات
نون النسوة

ذات صلة