هواتف OPOO : غلاء في الأسعار وضعف في الأداء وارتباك في التسويق

عمدت المجموعة الصينية “أوبو” OPPO إلى تسويق هاتفها الذكي R5 على أنه أنحف هاتف في العالم، في حين توجد هواتف أخرى أكثر نحافة وهي كذلك...
هواتف OPOO : غلاء في الأسعار وضعف في الأداء وارتباك في التسويق

عمدت المجموعة الصينية “أوبو” OPPO إلى تسويق هاتفها الذكي R5 على أنه أنحف هاتف في العالم، في حين توجد هواتف أخرى أكثر نحافة وهي كذلك هواتف ذكية صينية، إلى جانب هواتف كورية جنوبية وأمريكية.

وقدم مسؤولو وخبراء الشركة في لقاءات مختلفة نظمتها “أوبو” على أن R5 يعتبر الهاتف الأنحف على الإطلاق في العالم بسمك يصل إلى 4.85 ميليمتر، في حين أن هناك هواتف أخرى أكثر نحافة أهمها هاتف المجموعة الصينية فيفو VIVO X5 MAX بسمك يقل عن 4.75 ميليمتر.

وقام خبراء المجموعة خلال لقاء نظم بالدار البيضاء، بتبرير سمك الهاتف 5 عبر قياسه بحم 20 درهما مغربية من فئتي 10 دراهم، لكن الصورة التي يعرضها التقني تظهر أن الهاتف سمكه يتجاوز 20 درهما التي تسوقها المجموعة.

وفي الوقت الذي تطرح فيه المجموعات الصينية هواتفها الذكية بأسعار معقولة، كهواوي HUAWEI وشياومي xiaomi وoneplus one وzte وmeizu، تسوق “أوبو” هواتفها بأسعار مرتفعة سواء في المغرب أو الصين.

واحتلت المجموعة الصينية “أوبوالمرتبة السابعة خلال الربع الأول من حيث المبيعات في الصين، في حين لم تستطع منافسة سامسونغ samsung وآيفون iphone وhtc وهواوي وشياومي.

وتقول الشركة إنها تراهن الشركة على الاستحواذ على حصة 10 في المائة من سوق الهواتف الذكية بالمغرب، وشرعت في تسويق هواتفها بالأسواق غير المهيكلة، خاصة سوق درب غلف، حيث رفض العديد من أصحاب المحلات تسويق هواتف “أوبو” لارتفاع أسعارها.

وتسوق المجموعة الصينية “هواويهواتفها بأسعار معقولة بالمقارنة مع “أوبو” حيث تم تسويق هاتف أسين بي 7 (P7) بسعر لا يتجاوز 4000 درهم، وبلغ سعره في السوق السوداء حوالي 2500 درهما، في حين تسوق “أوبو” هاتفها R5 بأزيد من 4500 درهما. وما تزال سمعة الهواتف الذكية الصينية متواضعة في المغرب، فأغلب المغاربة يربطون المنتجات الصينية بعدم الجودة وأنها منتجات من الدرجة الثانية ومستنسخة.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة