قسم النظافة بالبيضاء يطلق تطبيق على الهواتف الذكية للإبلاغ عن اختلالات النظافة

أطلق مجلس مدينة الدارالبيضاء جيل جديد من آليات التتبع والمراقبة والتفاعل في قطاع النظافة، وهو عبارة عن تطبيق إلكتروني جديد "كازا مدينتي"، يتم تحميله على الهواتف...
قسم النظافة بالبيضاء يطلق تطبيق على الهواتف الذكية للإبلاغ عن اختلالات النظافة

أطلق مجلس مدينة الدارالبيضاء جيل جديد من آليات التتبع والمراقبة والتفاعل في قطاع النظافة، وهو عبارة عن  تطبيق إلكتروني جديد "كازا مدينتي"، يتم تحميله على الهواتف الذكية، ومتوفر باللغة العربية والفرنسية.

وفي تطور مسبوق، يتيح التطبيق الالكتروني للبيضاويين، إمكانية تقديم الشكايات عبر الأرقام الخضراء، وإرسال الصور والفيديوهات للإعلام بالاختلالات.

ويهدف التطبيق الجديد على الهواتف المحمولة، الذي أعلنت عنه رئيسة قسم النظافة بالجماعة الحضرية للبيضاء هدى الشيشاوي، في أعقاب الندوة الصحفية التي نظمتها كل من شركتي " سيطا" و " أفيردا"، مساء أمس الاثنين،  إلى إخبار المواطنين بالخدمات المقدمة من طرف مجلس المدينة وشركاتها المفوضة في قطاع النظافة، بمسار جمع النفايات وأوقاتها.

وهي الندوة الصحفية التي افتتحها المدير العام لشركة "أفيردا" فرأس عرقجي، وقال إنها تستهدف تقديم حصيلة سنة من خدمات شركات النظافة، بعد مراجعة العقدة والخروج بدفتر التحملات الجديد، وشرح ما تخطط له هذه الشركات على المدى القصير والبعيد، بالإضافة إلى تقديم مخطط العمل في الشهور القادمة والاهتمام بالشراكة مع الاعلام.

 

من جانبها، كشفت هدى الشيشاوي رئيسة قسم النظافة بمجلس مدينة البيضاء، أن البيضاويين ينتجون حوالي 3000 ألف طن من النفايات يوميا، منها حوالي 2600 طن نفايات منزلية، في الوقت الذي بلغت فيه النفايات الجامدة، حوالي 400 ألف طن، تمثل نسبة 24 في المائة من الوزن الذي تجمعه الشركات يوميا، وهو عبارة عن بقايا الأحجار والأتربة الناتجة عن البناء، وهي نسبة تتضاعف أربع مرات عن الحجم المتوقع  وتعيق تنظيم الخدمات.

 

وفي السياق ذاته، كشفت الشيشاوي، أن طن من النفايات يكلف مجلس مدينة الدارالبيضاء،  300 درهم، وهو المبلغ الذي يختلف من شركة إلى شركة.

 وفي معرض حديثها عن المخالفات المرتكبة من طرف شركات النظافة، أكدت المسؤولة عن قطاع النظافة، أن شركة سيطا بلانكا توصلت بإنذار من مجلس المدينة، واستجابت له وعالجت مضامينه و الملاحظات و المؤاخذات التي توصلت بها، مشددة على أن مصلحتها تحاول تقويم الخدمات ويبقى للمجلس جميع الصلاحيات في توجيه الإنذارات، وعلى الشركات الاستجابة في أجل لا يتعدى 15 يوما.

 

وفي هذا الإطار، كشفت حصيلة سنة من التدبير المفوض لشركات النظافة بعد مرور سنة على تطبيق العقدة الجديدة، أن مصالح مجلس المدينة، قامت ب 5 خرجات للمراقبة الميدانية في اليوم، ( 2 إلى 3 مراقبات لكل شركة مفوض لها ) وهو ما أسفر عن 1400 معاينة لمخالفة المطابقة شهريا، في الوقت الذي بلغت فيه مخالفات " زيادة الوزن" حوالي 54 في المائة بالنسبة لشركة أفيردا، و 46 في المائة لشركة سيطا.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة