تجنبي التدليك في الأسابيع الأولى والأخيرة من فترة الحمل

تمر المرأة الحامل بمراحل عديدة خلال تسعة أشهر، غثيان، وحم ومزاج متقلب نتيجة التغيرات الهرمونية، وتشعرًكذلك بآلام بالظهر، ثقل بالساقين وزيادة في ...
تجنبي التدليك في الأسابيع الأولى والأخيرة من فترة الحمل

تمر المرأة الحامل بمراحل عديدة خلال تسعة أشهر، غثيان، وحم ومزاج متقلب نتيجة التغيرات الهرمونية، وتشعرًكذلك بآلام بالظهر، ثقل بالساقين وزيادة في الوزن… فالحمل عبارة عن العديد من الآلام من الناحية النفسية والجسمانية، لكنه تحدي كذلك ،فرحة وشوق للمولود المنتظر. تختار العديد من النساء الحوامل القيام بالتدليك بالبيت، أو لدى المراكز المختصة للإسترخاء والشعور بالراحة، وهي فرصة كذلك لإنشاء إتصال مع الجنين، لكن حذار من عدم الإلتزام بشروط التدليك الخاص بالمرأة الحامل، فقبل كل شيء يجب أن تستشير الطبيب لمعرفة هل يشكل ذلك خطراً عليها أو على الجنين أم لا، فكل حمل له خصوصيته، يشرح " جون گوي دو گبغيياك" مدرب ومختص في التدليك الصحي للموقع الفرنسي "پسيكولوجي"، فحسب قوله هناك العديد من الأشياء التي تمنع على المرأة الحامل القيام بالتدليك، ويجب اجتنابه كذلك في الأسابيع الأولى والأخيرة من الحمل، ومن المستحب أن يكون التدليك بعد الشهر الرابع إلى غاية الشهر الثامن فقط، ويجب أن يكون بزيت طبيعي خال من أي مواد كيماوية ضارة. بحيث تعيش كل امرأة حملها بطريقة مختلفة، هناك من يزيد وزنها فقط من جهة البطن، وأخريات يزداد وزن جسمهن بالكامل، ويتحمل الساقين والظهر هذه الزيادة مع ظهور آلام باستمرار ويتعرض جلدها للتمدد، وأحياناً تكون هناك مشاكل في التوازن، لذلك يقول الأخصائي جون ، يمكن لتدليك الجسم أن يكون مفيداً ويساعد في نقصان الألم، واسترخاء العضلات وكذلك تحسين الدورة الدموية، كما أنه

يعمل على تحسين تمدد الجلد، ويقلل من ظهور تلك العلامات المترتبة عن التمدد، وكذلك يساعد على تحضير الأم لعملية الولادة

.

الفئات
نون النسوة

ذات صلة