موازين: لبنان يحتكر ومصر الأضعف حضورا خلال دورتين

أسدل الستار أمس السبت على فعاليات الدورة الـ 14 من مهرجان موازين الرباط، بحفل تاريخي لنجم الأغنية ...
موازين: لبنان يحتكر ومصر الأضعف حضورا خلال دورتين

 

أسدل الستار أمس السبت على فعاليات الدورة الـ 14 من مهرجان موازين الرباط، بحفل تاريخي لنجم الأغنية اللبنانية "وائل كفوري" في قسم الأغنية الشرقية، ومجموعة مارون 5 في صنف الأغنية الغربية، موازين الذي يعود كل سنة ليخلق الجدل بين مؤيد ومعارض، يظل وفيّا للأرقام الكبيرة التي يحققها على مستوى الحضور الجماهيري، بل ولأول مرة هذه الدورة سجلت استثناء من خلال حفل الفنانة "ماجدة الرومي" التي اضطرت إدارة المهرجان إلى برمجة حفلين في ليلة واحدة بعد الإقبال الغير عادي على حفلها بمسرح محمد الخامس.

على مستوى آخر، وفي قسم الأغنية الشرقية سجلت مصر المشاركة الأضعف مقارنة بلبنان الذي اكتسح المهرجان منذ دورات، فبعد الدورة الماضية التي لم تعرف مشاركة أي صوت مصري، كانت الدورة الــ 14 فقيرة على مستوى التواجد المصري بحضور الفنانة "أمل ماهر" ومطرب الأغنية الشعبية "سعد الصغير"، مما يعني أن التراجع المصري بات كبيرا على مستوى مهرجانات كبيرة أخرى وليس فقط موازين.

مقابل ذلك، كانت الأصوات اللبنانية الأكثر حضورا كما الدورة الماضية، وهكذا حضرت كل من "ماجدة الرومي"، "ملحم زين"، إليسا"، وائل كفوري"، "ماهر زين"، كما حضر عن الأصوات الشبابية "غازي الأمير"، ما يسجل أن الأصوات اللبنانية كانت أكثر حضورا إلى جانب الأصوات المغربية.

الفئات
اسبيد أكورا

ذات صلة