خالد سفير يحتفي بفريق الوداد الحائز على لقب البطولة 18

أقامت ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى مساء أمس الاثنين بمقر الولاية حفلا تكريميا لفائدة فريق الوداد البيضاوي الحائز على لقب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم برسم الموسم الرياضي 2014-2015،...
خالد سفير يحتفي بفريق الوداد الحائز على لقب البطولة 18

أقامت ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى مساء أمس الاثنين بمقر الولاية حفلا تكريميا لفائدة فريق الوداد البيضاوي الحائز على لقب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم برسم الموسم الرياضي 2014-2015، وسلم والي الدار البيضاء الكبرى، خالد سفير، في هذا الحفل الذي حضره عمال أقاليم الجهة ورئيس المكتب المسير لفريق الوداد سعيد الناصري، وممثلو الجمعيات المساندة وشخصيات رياضية من الجهة وخارجها، لعناصر الفريق الأحمر وطاقم المكتب المسير هدايا تذكارية.

وقال سفير ، في كلمة ألقاها في هذا الحفل بعد تقديمه التهاني لكل مكونات الفريق المتوج بطلا لهذا الموسم، إن فريق الوداد البيضاوي – الذي يخلد مساره التاريخي مقاومة الاستعمار ويحمل سجله الرياضي الكثير من الإنجازات – أكد هذا العام استحقاقه بهذا التتويج الذي يعد ثمرة للنتائج الإيجابية طيلة الموسم.

ونوه الوالي من جهة أخرى، بدور الفاعلين الاقتصاديين في دعم الرياضة والرياضيين وانصهار المجتمع الرياضي في السير على هدي التوجهات الملكية للرقى بمختلف الرياضات والرياضيين.

وكان رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، قد سلم في نهاية المباراة التي جمعت مساء أمس الأحد على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء بين فريقي الوداد بأولمبيك خريبكة والتي انتهت لفائدة الفريق الضيف، درع البطولة وشيكا بملغ ثلاثة مليون درهم.

 وأنهى فريق الوداد الرياضي البيضاوي الموسم في صدارة الترتيب بمجموع 59 نقطة حققها من 16 انتصارا و11 تعادلا وثلاث هزائم، وسيمثل كرة القدم المغربية الموسم القادم في مسابقة دوري أبطال إفريقيا، إلى جانب فريق أولمبيك خريبكة، الذي أضاف بهذا الفوز وهو ال16 في الموسم مقابل 8 تعادلات وست هزائم والذي كان من وراءه اللاعب أسامة المزكوري (د 19)، ثلاث نقط إلى رصيده وأنهى الموسم في مركز الوصافة برصيد 56 نقطة.

وكانت مدرجات مركب محمد الخامس، التي امتلأت عن آخرها بجمهور ودادي لم يكل وساند بدون قيد ولا شرط وعلى امتداد موسم كامل فريقه منذ أول دورة إلى غاية التتويج، قد شهدت أجواء احتفالية طغى عليها اللون الأحمر حيث تألق الجمهور الودادي كعادته وخصص استقبالا رائعا لعناصر الفريق ومدربه الويلزي جون طوشاك، الذي خاض بالمناسبة أول تجربة تدريبية له خارج أوروبا، وأعضاء المكتب المسير وكل مكونات النادي، وذلك من خلال تقديم لوحات رائعة في شكل "تيفوات" كتب على الأول "تحيا الوداد" وحمل الثاني صورة لدرع البطولة.

ومباشرة بعد تسلم درع البطولة انطلقت الاحتفالات الرسمية على المدرجات كما على أرضية الملعب حيث طاف اللاعبون لتحية الجمهور حاملين الدرع. كما تزينت سماء الدار البيضاء بالشهب الاصطناعية.

الفئات
الرياضة