وقفة تضامنية وحراك رياضي لطرد إسرائيل من الفيفا

نظمت الحملة الوطنية لدعم توجه القيادة الرياضية لطرد إسرائيل من الفيفا بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية...
وقفة تضامنية وحراك رياضي لطرد إسرائيل من الفيفا

 

نظمت الحملة الوطنية لدعم توجه القيادة الرياضية لطرد إسرائيل من الفيفا بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وقفة تضامنية وحراك رياضي كبير لطرد إسرائيل من الفيفا بالتزامن مع  المحافظات الشمالية بدوار المنارة، وفي لبنان بملعب الشهيد فيصل الحسيني بمخيم المية ومية. وسط مشاركة واسعة من الاتحادات الرياضية والأندية والمنتخبات والمؤسسات الرياضية والشخصيات الرياضية والوطنية .

وأكد المشاركون خلال الوقفة مساندتهم ودعمهم لتوجه القيادة الرياضية، حيث شهدت الوقفة رفع يافطات تندد بممارسات الاحتلال بحق الرياضية والرياضي الفلسطيني وتطالب بطردها من الفيفا.

وتخلل الوقفة مؤتمر صحفي أعلن عن برنامجه أسامة فلفل رئيس اللجنة التحضيرية لرابطة الصحفيين الرياضيين شمل كلمة نائب رئيس اللجنة الأولمبية د. أسعد مجدلاوي وبيان للجنة العليا للحملة القاه رئيس تحرير شبكة الحقيقة سبورت محمد مبروك وفتحي أبو العلا عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم و تمحور حديثهم عن مساندتهم لتوجه قيادة الحركة الرياضية في هذه المحطة الهامة والتاريخية التي تمر بها الحركة الرياضية الفلسطينية والمتمثلة في معركة انتزاع حقوق الرياضة والرياضي الفلسطيني لطرد إسرائيل من الفيفا وأكدوا على التفاف الكل الرياضي ومعه الجماهير و الفعاليات الرياضية و كل القطاعات المنضوية تحت مظلة الرياضة الفلسطينية خلف منظومة الرياضة الفلسطينية بقيادة ربان السفينة اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم باعث النهضة الرياضية .

 

وشددوا على مواصلة الحراك الرياضي بشكل يخدم المشروع الوطني للحملة الهادف الى دعم ومساندة الموقف الفلسطيني في مطالبه العادلة المتمثلة بإنهاء الحصار والقيود الإسرائيلية المفروضة على الرياضة الفلسطينية.

يذكر أن الحملة الوطنية لدعم القيادة الرياضية لطرد اسرائيل من "الفيفا", انطلقت يوم الجمعة الماضي من الملاعب الرياضية التي تم قصفها خلال العدوان الاخير,

وستتواصل الحملة على مدار الايام المقبلة حتى انعقاد كونغرس "الفيفا" في التاسع والعشرين من ايار الجاري في كافة محافظات الوطن والشتات.

الفئات
الرياضة

ذات صلة