هكذا تعامل المغرب مع علم الجزائر ردا على أحداث سطيف

يستحضر المغاربة الذين رحلوا إلى الجزائر لمساندة فريق الرجاء البيضاوي في لقائه ضد وفاق سطيف ...
هكذا تعامل المغرب مع علم الجزائر ردا على أحداث سطيف

 

يستحضر المغاربة الذين رحلوا إلى الجزائر لمساندة فريق الرجاء البيضاوي في لقائه ضد وفاق سطيف في إطار منافسات دوري أبطال إفريقيا، بكثير من الاستغراب لطريق تعامل السلطات الجزائرية مع علم المغرب حيث اختار المشرفون على تنظيم مباراة الإياب بمدينة سطيف، على وضع علم المغرب بحجم صغير إلى جانب علم الجزائر الذي اختير بعناية وبحجم كبير، ولم يتم تغيير العلم الوطني إلا بعد احتجاج وفد الرجاء حينها في إطار سلسلة من الاستفزازات قادها "حمار."

ولأن المغرب دائما يختار الرد المناسب والأرقى فقد كان الرد عبر كأس محمد السادس الدولية في الكراطي، التي احتضنتها مدينة الدار البيضاء، حيث اختار المنظمون وضع العلم الجزائري إلى جانب العلم المغربي بنفس الحجم وبكثير من الاحترام لعلم دولة شقيقة وحسب "الصورة أعلاه"، فان العلم الجزائري وضع جنبا الى جني العلم المغربي في رسالة تقدير إلى شعب الدولة الجارة التي لازالت أراضيها معطرة بدماء شهداء المغرب الذين دافعوا عن حرية الجزائر إبان الاحتلال الفرنسي لأراضيها.

 

الفئات
الرياضة