بعد أخذ ورد مع الجامعة الوصية..حكم قضائي يعيد مزايتي لتمثيل المغرب في السباقات الدولية

أصدرت المحكمة الإدارية بالرباط، في 17 من أبريل الماضي، حكما قضائيا لصالح المتسابق المغربي عبد السلام مزايتي، ضد اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شؤون ...
بعد أخذ ورد مع الجامعة الوصية..حكم قضائي يعيد مزايتي لتمثيل المغرب في السباقات الدولية

أصدرت المحكمة الإدارية بالرباط، في 17 من أبريل الماضي،  حكما قضائيا لصالح المتسابق المغربي عبد السلام مزايتي، ضد اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شؤون الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات، يقضي بحصوله على إجازة منها للمشاركة في المنافسات الدولية لصنف (Formula 2points zero).

وقال حسن مزايتي، والد المتسابق عبد السلام مزايتي، أنه اضطر إلى رفع دعوى قضائية، ضد اللجنة المؤقتة المسؤولة عن تسيير شؤون جامعة السباقات بتفويض من وزارة الشباب والرياضة، بعدما ماطلته في تسليم إبنه على إجازة لتمثيل العلم المغربي، خلال بطولة أوربا، في صنف (Formula 2points zero) التي احتضنتها إيطاليا أيام 24 و25 و26 من أبريل الماضي.

وأوضح مزايتي خلال ندوة صحافية عقدها أمس الثلاثاء بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء، أن ابنه حصل سنة 2014، على إجازة من الجامعة السابقة التي كان يرأسها عبد الرحيم عبدان، خولت له تمثيل الراية المغربية في مجموعة من المنافسات الدولية، قبل تفاجئه برفض المكتب الجامعي، الذي كان يرأسه جليل نكموش، بتسليم الإجازة ذاتها، الخاصة بالسنة الجارية.

وتابع قائلا "ربطت عدة اتصالات برئيس المكتب الجامعي الذي تم حله جليل نكموش، وكابتها العام السابق جمال الزكاري، بهدف استخلاص إجازة لإبني عبد السلام مزايتي، لتسهيل مشاركته في منافسات دولية، وتمثيل العلم المغربي، إلا أنني تفاجئت برفضها التام، دون الحصول على مبررات واضحة".

وشدد حسن مزايتي، أنه وبعد حل وزارة الشباب والرياضة، للمكتب الجامعي لسباق الدرجات، طلب من اللجنة المؤقتة التي تم تعيينها لإدارة الجامعة المذكورة، برئاسة كمال الهجهوج، بداية أبريل الماضي، تمكينه من الإجازة الخاصة بسنة 2015، مشيرا أنهم طلبوا منه حينها مهلة زمنية من أجل دراسة طلبه، إلى حين انتهاء منافسات سباق السيارات (Wttc)، الذي احتضنه مدينة مراكش، وهو ما فرض عليه اللجوء، لرفع دعوى استعجالية، ضد اللجنة المؤقتة ووزارة الشباب والرياضة، حتى يتسنى له الحصول على الإجازة التي خولت لنجله المشاركة في بطولة أوربا والتي احتل خلالها الرتبة الثانية، بسبب ضيق الوقت الفاصل بين طلبه وبين البطولة، علما أن نجله كان أصغر مشارك بين المتنافسين الذين سعوا لصعود منصة التتويج خلال البطولة المذكورة.

وذكر عبد السلام مزايتي، أنه رفض العديد من عروض التجنيس الذي توصل بها ابنه من تمثيل فرنسا ومجموعة من الدول الخليجية، التي اقترحت منحه جنسيتها مقابل دعم مالي مهم من شركات دولية، بينها شركة فرنسية متخصصة في صناعة وتسويق السيارات، مبرزا أن مطمحه الرئيس المشاركة في المنافسات الدولية، وتمثيل العلم المغربي.

واستغرب إقدام اللجنة المؤقتة الحالية، ورغم حصول ابنه على حكم قضائي للحصول على الإجازة، على مراسلة الاتحاد الدولي، لمنعه من تمثيل المغرب، خلال بطولة أوربا بإيطاليا.

وأردف قائلا " رفضت كل عروض التجنيس التي توصل بها إبني، رغم رياضة سباق السيارات، تتطلب مصاريف مالية مهمة، فقط لأنني أعتز بمغربيتي وآمل أن يمثل بلده الأصلي، ما أتمناه شخصيا هو أن يحظى بدعم المسوؤلين الرياضيين، إلى أن يحصل على الإجازة للمشاركة في صنف (Fomula1)، بعد سنتين.

وختم حسن  مزايتي، حديثه بالإشارة إلى أنه سبق لابنه عبد السلام، المشاركة في العديد من المنافسات الدولية بدول الخليج واسبانيا بينها بطولة العالم في سباق " الكارتينغ".

 

الفئات
الرياضة