أطلنطا وسند تواصلان دعمهما للمشروع البيئي لفرز النفايات الصلبة

في أبريل 2014، أطلقت شركتا أطلنطا للتأمين وسند للتأمين بتعاون مع جمعية 'بحري' وبمساندة رئيس مجلس مدينة الدار البيضاء عملية مُواطنة لتحسين جمع ...
أطلنطا وسند تواصلان دعمهما للمشروع البيئي  لفرز النفايات الصلبة

في أبريل 2014، أطلقت شركتا أطلنطا للتأمين وسند للتأمين بتعاون مع جمعية 'بحري' وبمساندة رئيس مجلس مدينة الدار البيضاء عملية مُواطنة لتحسين جمع النفايات الصلبة واعتماد طريقة الانتقاء من أجل عملية إعادة التدوير.

هذه العملية التي تمثلت في تمويل مشروع تجريبي لصالح وسيط غير نظامي (يُطلق عليه جامع النفايات) ليصبح جامع نفايات مُهيكل أتت أكلها. 

تمكّن السيد حمري جامع النفايات الذي استفاد من دعم أطلنطا وسند للتأمين من تحسين مستوى وجودة حياته. فمن جهة، انضمت العديد من الشركات، المدارس، الفنادق والأفراد في مدينة الدار البيضاء إلى مبادرة جمع النفايات الصلبة وطلبت خدمات الشركتين. ما سمح لجامع النفايات من تنظيم وهيكلة عمله هو دعم أطلنطا وسند للتأمين بمساعدته على التنقل بسهولة أكثر بالمركبة التي مُنحت له لاستبدال عربته التقليدية.

بنجاح هذا المشروع النموذجي، قدمت شركتا أطلنطا وسند للتأمين للسيد حمري دراجة ثلاثية العجلات، وتم منح مركبته لجامع نفايات آخر  الذي سيعمل بدوره مع السيد حمري كفريق.

يقول السيد حمري في الذكرى الأولى لهذه العملية :"خلال السنة الفارطة، تغيرت حياتي تماماً. واليوم ستكون أفضل بكثير بتسلّمي للدراجة ثلاثية العجلات ومع مساعدي الجديد. سأتنقّل بسرعة أكثر، وكفريق مُكون من اثنين سنقوم بفرز كمية أكبر من النفايات الصلبة. سنُكوّن فريقاً يقوم بعمل مُهيكل. وبالإضافة إلى ذلك، وبفضل هذه المبادرة، يُمكنني أن أكون فخوراً بالعيش في سكن لائق وتعلم اللغة الفرنسية".

بدراجته الجديدة ولباسه الجديد ومساعده، ينوي السيد حمري تنظيم عمليات الجمع حسب الأحياء بطريقة يجمعُ بها كمية أكبر من النفايات الصلبة باعتماد طريقة الانتقاء. يتوفّر السيد حمري على رقم هاتف 06.08.88.88.86 ومذكرة ويقوم بأعماله بالمواعيد، وهو ما يُمكنه ومُساعده من تطوير مداخيلهما بعد بيع النفايات الصلبة (الكرتون، الزجاج، البلاستيك…) للشركات المتخصصة في إعادة التدوير.

 

الفئات
الباحة

ذات صلة