بنكيران يحتفل بالعمل في غياب العمال ويهاجم شباط ولشگر والعماري ويتذكر باها

هاجم رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، بمناسبة فاتح ماي عيد العمال، خصومه السياسيين، بعد أن قربلة البرلمان الثلاثاء الماضي، وقرار أهم المركزيات النقابية مقاطعة احتفالات فاتح ماي، بسبب "تعطيل"...
بنكيران يحتفل بالعمل  في غياب العمال ويهاجم شباط ولشگر والعماري ويتذكر باها

 

هاجم رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، بمناسبة فاتح ماي عيد العمال، خصومه السياسيين، بعد أن قربلة البرلمان الثلاثاء الماضي، وقرار أهم المركزيات النقابية مقاطعة احتفالات فاتح ماي، بسبب "تعطيل" الحوار الاجتماعي من طرف الحكومة.

 

بنكيران، الذي حضر للتجمع الخطابي الذي نظمه الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، زوال اليوم الجمعة بالدار البيضاء، هاجم خصمه إدريس لشكر بشدة، واصفا إياه ب "الطاغية".

 وجاء هجوم بنكيران الذي حضر النشاط النقابي للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بصفته كأمين عام لحزب العدالة والتنمية، بعد أن تحدث رئيس الحكومة عن الفساد ودوره في محاربته،  إلى تخليت غادي نفتح الباب لعصابة .. أحدهم أصبح رمزا للفساد وآخر أصبح طاغية .. طاغية الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 

 

وقال مهاجما لشكر، "لشكر طاغية.. كاع مدار الخير فعبد الرحمان اليوسفي يديرو فالحزب أو فالمغرب"، ولم يفوت بنكيران الفرصة للحديث عن الراحل أحمد الزاديدي، وقال: "سي أحمد مات مفقوس بسبب أفعال إدريس لشكر"، دون أن يذكر الأخير بالاسم.

 

ولم يكن حظ شباط من هجوم بنكيران قليلا، فلم يفوت الفرصة وهاجم حميد شباط، واصفا إياه ب "أكبر مفيوزي ورمز الفساد"، وقال رئيس الحكومة "سأقف في وجه الفساد، والملك هو الضامن الثاني من بعد الله سبحانه وتعالى.. وسنقف إل جانبه في وجه المفيوزيين ورموز الفساد".

 

كما هاجم أيضا القيادي البارز في الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، بخصوص الاتهامات التي وجهها هذا الأخير لبنكيران، بخصوص المطبعة التي يملكها بنكيران، وقال زعيم الحكومة "العماري يقول أن المطبعة كتسوا 2 ديال المليار.. المطبعة عام ونص وأنا كنصلح فيها.. يعطيني غير مليار وياخد مليار لاخر".

 

وبخصوص طلب التحكيم الملكي من طرف المعارضة، هاجم رئيس الحكومة  المعارضة وأكد أن "المعارضة ليس لها برامج قوية.. وكل واحد كيقلب على راسو".

ولم يفوت بنكيران الفرصة، ليعيد الحديث عن الراحل عبد الله بها، وقال باها نذكرو كل عام، نعم، شاركت معه أربعين سنة وهو صاحبي مشا عند الله، يقول عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، في كلمته بمناسبة فاتح ماي في الاتحاد الوطني للشغل، المنظمة العمالية المقربة من حزب العدالة والتنمية، بمدينة الدار البيضاء.

وأضاف بنكيران: "أنا كنتألم عليه ولا بد ما نتألم عليه وحتى مني كنتألم عليه كيقول ليك علاش باغي تقول أنه كاين هناك خحطر حتى هادي بغيتو تحيدوها لي ".

وقال ابن كيران، "كل أنسان سياسي عليه خطر .. ومن النهار الأول دخلنا لهاد الطريق كاين خطر وقررت نمشي فيها"، قبل أن يختم كلامه عن الراحل بها بقوله : "الموت في سبيل الله أحلى أمانينا".

 

 

 

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة