عشية فاتح ماي .. النقابات تتهم الحكومة بالتنصل من التزاماتها وتقرر التصعيد

بدأت الحرب الكلامية بين الحكومة والنقابات المركزية تشتعل بسبب حالة الاحتقان التي تعرفها المشاورات بين ممثلي الشغيلة المغربية وحكومة بنكيران عشية الاحتفالات بعيد العمال يوم الجمعة المقبل....
عشية فاتح ماي .. النقابات تتهم الحكومة بالتنصل من التزاماتها وتقرر التصعيد

 

بدأت الحرب الكلامية بين الحكومة والنقابات المركزية تشتعل بسبب حالة الاحتقان التي تعرفها المشاورات بين ممثلي الشغيلة المغربية وحكومة بنكيران عشية الاحتفالات بعيد العمال يوم الجمعة المقبل.

وفي هذا السياق،  كشف الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، بإن المركزيات النقابية لم تتوصل بأي جواب من رئاسة الحكومة على مذكرتها المطلبية ليوم 4 أبريل الجاري، مؤكدا أن النقابات لن تصمت إزاء ذلك.

وبينما قال عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، إن اللقاء مع المركزيات النقابية "وارد قبل فاتح ماي"، لكن "ليس لدي معلومة رسمية بهذا الشأن"، أكد نوبير الأموي، الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن النقابات تنتظر أن يكون ثمة اجتماع مع رئيس الحكومة قبل فاتح ماي، لكن إذا قرر التجاهل، فإن القرار في كل خطوة سيعود إلى "مجالسنا الوطنية".

وتعتبر المركزيات النقابية، أن حكومة بنكيران بددت آمال النقابات في إقرار زيادة في الأجور، فبعد تصريحات عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، بشأن مناقشة الحكومة رفع الأجور وتخفيض الضريبة عليها، خرج وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي لينفي إقرار أي زيادة في هذا الشأن. وأكد الخلفي، في ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي الخميس الماضي، أنه لا وجود لقرار في هذا الموضوع، غير أنه أكد التزام الحكومة ب"حوار اجتماعي بناء".

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة