رباح “ضيف الأولى”: والله لا أعرف شيئا عن التعديل الحكومي ولي وُلَّفْ الكرسي مشكل”

أطل عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، مساء أمس الثلاثاء في البرنامج الحواري الجديد "ضيف الأولى" الذي بثته القناة الأولى وينشطه الصحافي محمّد تيجيني، بمشاركة صحفيين يشاركونه محاورة الضيف....
رباح "ضيف الأولى": والله لا أعرف شيئا عن التعديل الحكومي ولي وُلَّفْ الكرسي مشكل"

 

أطل عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، مساء أمس الثلاثاء في البرنامج الحواري الجديد "ضيف الأولى" الذي بثته القناة الأولى وينشطه الصحافي محمّد تيجيني، بمشاركة صحفيين يشاركونه محاورة الضيف.

واستغل رباح إطلالته في البرنامج الحواري، وظهر واثقا من نفسه، على خلاف ما راج مؤخراً من فرضية إبعاده من الوزارة في التعديل الحكومي المرتقب بسبب فاجعة طانطان.

وقال رباح في جوابه على أسئلة الصحافيين، "ليس هناك وزير عنده ضعف في التدبير ، وجميع الوزراء خدامين، وإذا ظهر لرئيس الحكومة وللملك وللأغلبية أثناء المشاورات أهمية  زيادة ديناميكية الأداء الحكومي، فلا مانع من ذلك.

و نفى رباح علمه بتفاصيل ما ينسج في دهاليز رئاسة الحكومة، وصرح للصحفيين في برنامج "ضيف الأولى": "والله لا أعرف شيئا عن ملف التعديل الحكومي ولي وُلَّفْ الكرسي مشكل ".

وفي سياق متصل، قال وزير التجهيز والنقل عزيز الرباح، إن التحقيق هو الذي سيظهر حقيقة أسباب الحادث المؤلم الذي وقع بجماعة اشبيكة قرب طانطان، موضحا أن الطريق التي وقعت فيها حادثة طانطان لم تشهد منذ سنوات سوى حادثتين. مضيفا أنه مستعد لتحمل مسؤوليته  إذا ما ثبت أنه مسؤول عن هذا الحادث.

وحاول وزرير التجهيز والنقل، أن يهاجم خصومه السياسيين خصوصا من حزب الاستقلال، ليؤكد صحة ما راج مؤخراً في وسائل الإعلام، من رصد اختلالات لمسؤول كبير في الوزارة ينتمي لأحد أحزاب المعارضة، في إشارة واضحة، لقرار توقيف هشام نهاموشة، مدير الطرق السابق في عهد كريم غلاب وزير النقل والتجهيز، وطرده من الوظيفة العمومية، في انتظار أن ينظر المجلس التأديبي في حقه بشأن اختلالات حيث كشف رباح أنه قام بتفعيل دور المفتشيات العامة لوزارته التي أحالت ملف هذا المسؤول والقيادي في حزب الاستقلال على القضاء، نافيا أن يكون العمل الذي قام به تصفية حسابات،  وقال وهو يوضح ما قام به : " هناك مشكل إذا وجدنا الاختلالات وأحلنا الملفات على القضاء وصف ذلك بالتصفية الحسابات، وإذا سكتنا قيل لنا إنكم لا تحاربون الفساد، ليعلن الوزير البيجيدي، أن  ما أخذه من قرارات لم يشمل موظفين بالوزارة ينتمون الى المعارضة فقط، بل شمل حتى المنتمين منهم لأحزاب الأغلبية.

كما استغل رباح مشاركته في البرنامج الحواري الجديد،  وأعلن عن قرب اعتماد التغطية الاجتماعية الخاصة بالنقالة، مبرزا أن وزارته قامت بالدراسة اللازمة تمت إحالة الملف على مكتب رئيس الحكومة للحسم فيه مؤكدا أن التغطية الصحية للنقالة ستنطلق ابتداء من العام المقبل 2016 .

وفي ملف لا يقل أهمية، بوزارة التجهيز وهو ملف استغلال مقالع الرمال، أكد رباح أنه لا سبيل لأصحابها إلا العمل على تسوية وضعيتهم من الناحية القانونيا والبيئيا والمالية والإدارية.

وبخصوص مشروع القطا السريع، أكد عزيز رباح أن هناك ترتيبات مالية جديدة، استدعت إلغاء الصفقات لشركات من ألمانيا وتركيا، ليقر بأن المشروع سيعرف بعض التأخر.

يشار إلى أن البرنامج الجديد المباشر لمحمّد تيجيني سيتم بثه بوتيرة نصف شهريّة يشكل إضافة نوعية للبرامج الحوارية المباشرة بالقناة الأولى. البرنامج الذي يحمل اسم «ضيف الأولى»، سيبث مساء كل ثلاثاء، وهو برنامج حواري من ساعة ونصف بحضور شخصية عموميّة، بمشاركة صحفيين يشاركون مقدم البرنامج النقاش، وجدير بالذكر أن الإطلالة التلفزية الجديدة لتيجيني، بإعداد وتقديم «ضيف الأولى»، هي من الإنتاج الداخلي للـSNRT، حيث خصص له اعتماد مالي هامّ بالنظر إلى كون بلاطُو البرنامج هو الأضخم في تاريخ «دار لبريهي» .

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة