فرقة مكافحة الجريمة المنظمة تنجح في اعتقال منفذي عمليات سطو وقتل على الطريقة الهوليودية

أفاد الكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن فرقة مكافحة الجريمة المنظمة نجحت في فك خيوط مجموعة من الجرائم المنظمة واعتقال العصابات الإجرامية التي...
فرقة مكافحة الجريمة المنظمة تنجح في اعتقال منفذي عمليات سطو  وقتل على الطريقة الهوليودية

 

أفاد الكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن فرقة مكافحة الجريمة المنظمة نجحت في فك خيوط مجموعة من الجرائم المنظمة واعتقال العصابات الإجرامية التي تروع المواطنين وتعتدي على أرواحهم وممتلكاتهم.

وكشف المكتب ذاته، في بلاغ توصلت "أگورا بريس" بنسخة منه، وفي إطار المجهودات المبذولة من قبل هذا الأخير في مكافحة الجريمة المنظمة، وتحديدا عقب قيام مجموعة من المجرمين أوائل الشهر الجاري بمدينة اكادير بعملية سطو على الطريقة الهوليودية، استهدفت إحدى الفيلات حيث استولوا على مبلغ 260.000 درهم وسيارة من نوع "كولف" بعد تعريض صاحبها للاحتجاز والتعذيب إضافة إلى ضلوعهم في جريمة قتل بقال بنواحي مدينة أحد السوالم باستعمال بندقية صيد أثناء عملية السطو المسلح على دكانه، فقد تمكنت الفرقة الأمنية المتخصصة في مكافحة الجريمة المنظمة، من تحديد هويات مقترفيها وايقاف سبعة منهم بمنطقة سيدي علال البحراوي وبئر الجديد والشماعية ومراكش وحجز سيارتين مسروقتين ومبالغ مالية متحصلة من السرقة و سلاح ناري و مواد سامة و مجموعة من الأدوات تستعمل في كسر الأبواب وصفائح معدنية أجنبية و وطنية.

وأوضح المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أنه بناءا على المعطيات التي تم تجميعها والأبحاث الميدانية الدقيقة وعمليات التتبع و المراقبة، والتحقيقات الأولية مع أفراد هذه العصابة الإجرامية أبانت تورطهم في اقتراف مجموعة من الجنايات المشددة بعدد من أقاليم المملكة (أكادير، الجديدة، آسفي، مراكش، مكناس، برشيد)، تمثلت في السطو على المنازل وسرقة المواشي وسلب الأشخاص لممتلكاتهم، وذلك باستعمال سيارات مسروقة وسلاح ناري، بالإضافة لمواد سامة لقتل كلاب الحراسة.

وأعلن المكتب المركزي في ذات البلاغ، أن الأبحاث لا زالت جارية لإيقاف باقي أفراد هذه العصابة الاجرامية وذلك تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة وما إن يتم انتهاء البحث معهم ستتم إحالتهم على العدالة.  

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة