لاعب الجيش الملكي والمنتخب سابقا ادريس باموس في ذمة الله

تلقى الجسم الرياضي ببالغ الحزن، مساء أمس الخميس 16 أبريل الجاري، نبأ وفاة "ادريس باموس...
لاعب الجيش الملكي والمنتخب سابقا ادريس باموس في ذمة الله

 

تلقى الجسم الرياضي ببالغ الحزن،مساء أمس الخميس 16 أبريل الجاري، نبأ وفاة "ادريس باموس"، اللاعب السابق لفريق الجيش الملكي، والذي ظل وفيا لقميصه دون أن يلعب في صفوف فريق آخر، كما حمل قميص المنتخب الوطني، كما حمل شارة العمادة خلال نهائيات كأس العالم "مكسيكو 70"، بهذه المناسبة تتقدم "أكورا" بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد الصغيرة، وإلى نادي الجيش الملكي وكل الرياضيين المغاربة، إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

باموس في سطور:

 

ادريس باموس مواليد مدينة برشيد في 15 دجنبر 1942، اختار الانخراط في سلك الجندية في وقت مبكر من عمره، شغفه وولعه بكرة القدم دفعاه للالتحاق بفريق الجيش الملكي في فترة مراهقته، شارك مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد طوكيو عام 1964.

 

لم يعرف باموس، أي فريق غير الفريق العسكري، سطع نجمه سنة 1970 بمناسبة كأس العالم في المكسيك. كان عميداً لمنتخب أسود الأطلس آنذاك، وكان لاعبا مميزا و محترما من لدن زملائه، عرف بمهارته ودهائه الكبير في قيادة هجمات الفريق الوطني.

 

وضع باموس، حدّا لمسيرته الكروية الحافلة بالكثير من الإنجازات سنة 1975، عاد بعدها ليتقلد منصب رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم من 1986 إلى 1992، حقق مع فريق الجيش الملكي 7 بطولات، 2 كؤوس العرش، 2 نهائي كأس محمد الخامس.

الفئات
الرياضة