المغرب يدين الاعتداء المسلح الذي استهدف سفارته بطرابلس ويدعو إلى فتح تحقيق للكشف عن ملابساته ومرتكبيه

أدان المغرب بشدة الاعتداء المسلح الذي استهدف، فجر اليوم الاثنين، سفارته بالعاصمة الليبية طرابلس، داعيا السلطات الليبية إلى فتح تحقيق للكشف عن ملابسات الاعتداء ومرتكبيه....
المغرب يدين الاعتداء المسلح الذي استهدف سفارته بطرابلس ويدعو إلى فتح تحقيق للكشف عن ملابساته ومرتكبيه

 

 أدان المغرب بشدة الاعتداء المسلح الذي استهدف، فجر اليوم الاثنين، سفارته بالعاصمة الليبية طرابلس، داعيا السلطات الليبية إلى فتح تحقيق للكشف عن ملابسات الاعتداء ومرتكبيه.

وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أن “بوابة سفارة المملكة المغربية بالعاصمة الليبية تعرضت، فجر يومه الاثنين، إلى اعتداء مسلح ألحق أضرارا مادية جسيمة بالمباني المجاورة، و دون أن يخلف أي ضحايا”.

وأضاف البلاغ أن “المملكة المغربية، إذ تعرب عن قلقها وإدانتها الشديدين لهذا العمل الإرهابي، الذي يمثل انتهاكا سافرا للقانون الدولي والأعراف الدبلوماسية في ما يخص ضمان واحترام حرمة البعثات الدبلوماسية، تدعو السلطات الليبية إلى التحقيق للكشف عن ملابسات هذا الاعتداء الإجرامي الآثم ومرتكبيه”.

وأكد أن “المملكة المغربية، وانطلاقا من موقفها المتضامن مع دولة ليبيا في هذه المرحلة الانتقالية التي تمر منها البلاد، تجدد دعمها لمسار الحوار السياسي الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا بين كافة الفرقاء السياسيين في ليبيا، من أجل تحقيق تطلعات الشعب الليبي الشقيق في الاستقرار والأمن والازدهار”.

 

 وكان انفجار قد هز السفارة المغربية فجر اليوم الاثنين ، في العاصمة الليبية طرابلس، تبناه تنظيم "داعش".

وقال مصدر أمني،  إن قنبلة انفجرت عند بوابة السفارة، ما أدى إلى وقوع بعض الأضرار دون إصابات.

وتبنى تنظيم"داعش" الهجوم على السفارة المغربية، الذي سبقه قبل ساعات هجوم على السفارة الكورية أوقع قتيلين.

يذكر أن مجهولين أطلقوا أعيرة نارية على سفارة كوريا الجنوبية في طرابلس، أمس الأحد، ما أدى إلى مقتل 2 وإصابة شخص ثالث، جميعهم من الليبيين.

 

وفي ذات السياق، قال مسؤول أمني إن قنبلة انفجرت عند بوابة السفارة المغربية في العاصمة الليبية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين مما أدى إلى وقوع بعض الأضرار دون إصابة أحد وذلك بعد ساعات فقط من مهاجمة مسلحين السفارة الكورية الجنوبية في طرابلس.

 

وأعلن مسلحون يدينون بالولاء لتنظيم الدولة الإسلامية على تويتر مسؤوليتهم عن الهجومين وهما أحدث هجومين على أجانب أو سفارات أو حقول نفط في ليبيا. ولم يكن من الممكن التأكد من صحة الادعاءين.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة