بالصور: ما لا تعرفونه عن ابنة هيفاء وهبي وحفيدتها

لا يعرف الكثير من الأشخاص أنّ للنجمة هيفاء وهبي إبنة تُدعى زينب، تم فصلهما منذ أن كانت الأخيرة طفلةً صغيرة. ويُقال أنّ هيفاء قد حُرمت من تأسيس علاقة مع...
بالصور: ما لا تعرفونه عن ابنة هيفاء وهبي وحفيدتها

لا يعرف الكثير من الأشخاص أنّ للنجمة هيفاء وهبي إبنة تُدعى زينب، تم فصلهما منذ أن كانت الأخيرة طفلةً صغيرة.

ويُقال أنّ هيفاء قد حُرمت من تأسيس علاقة مع صغيرتها بسبب مشاكل عائلية كثيرة نشبت في الماضي كانت نتيجتها إنقطاع الإتصال بينهما بشكلٍ نهائي.

وبحسب ما تردّد، أُرغمت هيفاء على التنازل عن حضانة إبنتها مقابل حصولها على الطلاق، و فقدت بذلك حق رؤيتها والتواصل معها بأيّ شكل من الأشكال.

ويقال أيضاً أنّ زينب كانت تعتقد أنّ والدتها قد توفيت عندما كانت طفلة رضيعة، لتكتشف في ما بعد أنّ والدها وجدّها قد إختلقا هذا الخبر لإبعادها عن والدتها النجمة.

ومن الأخبار التي تمّ تداولها أيضاً، أنّ هيفاء أرسلت مصوّراً إلى البلدة التي كانت تعيش إبنتها فيها وطلبت منه أن يلتقط صوراً لها كي تتعرّف على شكلها بعد سنواتٍ طويلة من الفراق، إلّا أنّ الجد قد إكتشف هذا الأمر ومنع المصوّر من إتمام مهمته.

هذا ونُشرت منذ سنوات، صور من خطوبة إبنة النجمة على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث تم الإحتفال بشكلٍ بسيط في المنزل بغياب هيفاء عن الواجهة.

وهكذا، بدأت زينب حياةً جديدة وإنتقلت إلى بلاد الغربة حيث رُزقت عام 2012 بإبنتها الأولى وأطلقت عليها إسم رهف، لتُصبح إذاً هيفاء جدةً للمرة الأولى.

ولطالما أنكرت هيفاء صغيرتها وأكّدت أنّها لم تُنجب يوماً مشيرةً إلى أنّ الصور التي تُنشر هي لشقيقتها وليس لإبنتها، إلى حين إختنقت الكلمات في حنجرتها وإنهارت بالبكاء في إحدى المقابلات الصحافية بسبب التطرّق إلى موضوع صغيرتها.

وإعتبر الكثير من الأشخاص أنّ تأثّر النجمة عندها هو خير دليل على صحة الخبر، وأكّدوا أنّ زينب هي حقاً إبنة هيفاء وهبي على الرغم من نفيها الأمر أكثر من مرة.

فلمَ بكت وتأثّرت بهذا الشكل إذا لا علاقة لها بالمدعوة زينب؟

ويستنكر الكثير من الأشخاص ما حصل، ويعتبرون أنّ هيفاء قد فضلت حياتها المهنية على عائلتها وإبنتها، إذ أنّها تستمتع بطعم النجاح والرفاهية في حين لا تحاول إصلاح الأمور مع إبنتها من لحمها ودمها.

ويقول البعض أنّ هيفاء تتجنّب الحديث عن وحيدتها في العلن كي لا تشعر أنّها كبيرة في السن، إذ أصبحت جدة في عمرٍ صغير وهي ليست مستعدة لهذا اللقب الآن.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة