صحف الخميس: سكان حي الولفة بالدار البيضاء متخوفون من أن يكون وباء إيبولا وراء وفاة ثلاث سينغاليات بحيّهم

نستهل جولتنا عبر صحف الخميس مع يومية "الصباح"، التي أفادت أن تقارير استخباراتية كشفت أن إيران شرعت في حشد مليشيات شيعية لضرب مصالح دول “عاصفة الحزم” بالعواصم والمدن الخليجية،...
صحف الخميس: سكان حي الولفة بالدار البيضاء متخوفون من أن يكون وباء إيبولا وراء وفاة ثلاث سينغاليات بحيّهم

نستهل جولتنا عبر صحف الخميس مع يومية "الصباح"، التي أفادت أن تقارير استخباراتية كشفت أن إيران شرعت في حشد مليشيات شيعية لضرب مصالح دول “عاصفة الحزم” بالعواصم والمدن الخليجية، خاصة في السعودية والكويت، وأن  الأمر يتعلق بـ”حزب الله” و”عصائب أهل الحق”، و”منظمة بدر”، و”جيش المختار”، و”لواء أبو الفضل العباس”. وأوضحت التقارير المذكورة أن النظام الإيراني يخطط للضغط على السعودية وتخويفها بورقة المليشيات الشيعية الحليفة، وذلك لدفع الرياض في اتجاه وقف “عاصفة الحزم”، التي ألحقت ضربة موجعة بحلفائها الحوثيين الشيعة في اليمن، قبل الشروع في تنفيذ هجمات انتقامية في حال تطورت الحرب على هجوم بري داخل اليمن.

في موضوع آخر، نقلت "أخبار اليوم " ما جرى على لسان وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، حين لقاءه الأخير بممثلي الأحزاب السياسية من أجل التشاور بشأن قضية الإجهاض، حيث أثنى الوزير على حضور ممثل حزب النهج الديمقراطي المعارض، مضيفا أن "هذا ما يميز الاستثناء المغربي الذي يجعل الجميع يبحثون عن توافق حول القضايا الاجتماعية الكبرى". وتابعت الجريدة أن الرميد تأسف في الوقت ذاته لغياب جماعة العدل والإحسان، "بسبب مواقفها السياسية المعارضة للنظام"، مشيرة إلى أنه تمنى "أن تعدل الجماعة من أطروحتها السياسية في اتجاه المشاركة في المؤسسات الرسمية، والسماح لها بالإدلاء بتصوراتها بشأن تنظيم الدولة والمجتمع.

أما "المساء" فتناولت خبر حالة الاستنفار والهلع التي خلفتها جثث ثلاث أفريقيات عثر عليها بحي الفردوس بالدار البيضاء، وذلك مخافة أن يكون الأمر ذي صلة بوباء إيبولا القاتل، فيما أوردت الجريدة أن الجثث لا تظهر عليها أية آثار عنف، وفق معاينة المصالح الأمنية، وهو ما أصاب ساكنة المنطقة، المعروفة باستقرار عدد كبير من المهاجرين من افريقيا جنوب الصحراء، بالخوف الشديد، بسبب أنباء تحدثت عن عودة وباء الإيبولا من جديد.

نفس اليومية أشارت إلى أنه،  وفي سابقة من نوعها، يستعد قضاة المجلس الأعلى للحسابات، لافتحاص الجامعات الرياضية ووضع تدبيرها المالي تحت المجهر، بعد تلقيهم الضوء الأخضر من رئيس المجلس إدريس جطو. وعلمت "المساء" من مصادر مطلعة أن مجلس جطو يتجه لإجراء افتحاص لكل الجامعات الرياضية، خلال الأسابيع القادمة، في إطار المهام الموكولة له دستوريا قبل إنجاز تقاريرهم التي سيتم تضمينها في التقرير السنوي للمجلس، مشيرة إلى أن من أبرز الجامعات الرياضية التي تقرر زيارة قضاة المجلس الأعلى لها، خلال الأسابيع المقبلة، من أجل افتحاص تدبيرها المالي والإداري، الجامعة الملكية لكرة القدم التي يرأسها فوزي القجع.

ونختم هذه الجولة مع الخبر الرياضي، ويومية "الأحداث المغربية"، التي نقلت تصريح ياسين الصالحي، لاعب فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، الذي يفيد بأنه يحاول نسيان الواقعة التي جمعته بسمير شوقي، الناطق الرسمي السابق للفريق الأخضر، مشيرا إلى أنه يركز حاليا على مباراة الديربي التي ستجمعه بالغريم الوداد السبت المقبل. وتجدر الإشارة إلى أن سمير شوقي سبق ووضع شكاية لدى مصالح الأمن بالدار البيضاء يتهم فيها الصالحي بالشتم والسب والتهديد. وعن رأيه في ذلك، أكد الصالحي أنه لم يكن يتوقع أن يصل الأمر إلى هذه النقطة ، مشيرا إلى أن الواقعة أصبحت جزء من الماضي، ولا يود التحدث مجددا عنها.

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة