أقوال الصحف: مصحات معروفة بالدار البيضاء متهمة بالتلاعب بملفات المرضى واختلاس المليارات

نبدأ جولتنا الصحفية عبر اليوميات الصادرة يوم الثلاثاء مع يومية "الصباح"، حيث لم تعد دائرة التعديل الحكومي المنتظر تقف عند حدود خلافة محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، المقال، إذ...
أقوال الصحف: مصحات معروفة بالدار البيضاء متهمة بالتلاعب بملفات المرضى واختلاس المليارات

نبدأ جولتنا الصحفية عبر اليوميات الصادرة يوم الثلاثاء مع يومية "الصباح"، حيث لم تعد دائرة التعديل الحكومي المنتظر تقف عند حدود خلافة محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، المقال، إذ كشفت مصادر مقربة من رئاسة الحكومة أن الغضبة الملكية الأخيرة وسعت من دائرة التغييرات التي ينتظر إدخالها على الفريق الحكومي لعبد الإله بنكيران، قبل الجولة الملكية المرتقبة في الأسابيع القليلة المقبلة بعدد من البلدان الإفريقية. ولم تستبعد المصادر أن تكون للمشروع الاجتماعي، الذي اعتذر الملك عن إطلاقه بالعاصمة الرباط، وأمر بإعادة النظر فيه، تداعيات التعديل المقترح من قبل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، سيأخذ بعين الاعتبار كل القطاعات الحكومية التي أصبح عملها يعكر صفو علاقاته بالملك، وذلك في إشارة إلى الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، التي أخفق وزيرها، الحبيب الشوباني، في الحصول على الرعاية الملكية السامية للحوار الوطني حول المجتمع المدني، بالإضافة إلى الوزارة المنتدبة المكلفة بالمقاولات الصغرى وإدماج الاقتصاد غير المنظم، والوزارة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر.

من جهتها علمت "الأخبار" من مصادر مطلعة، أن مدينة الصخيرات عاشت، نهاية الأسبوع الماضي، حالة استنفار غير مسبوقة، بعد حلول فرقة خاصة لتوقيف زعيم عصابة وصفت بالخطيرة، متهمة بتسويق السيارات الفاخرة المسروقة من الخارج بعد تزويرها.  وأكّدت مصادر الجريدة أن عمليات تمشيط واسعة شارك فيها، مساء السبت الماضي، عشرة دركيين منتمين إلى كل من القيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات والمركز القضائي التابع لسرية الصخيرات، انتهت بتحديد موقع المتهم المتحدر من مدينة تاونات، والذي جعل من مدينة الصخيرات منطلقا لكل عملياته المرتبطة بتزوير لوائح السيارات الفاخرة، بعد سرقتها أو استيرادها من الخارج، قبل بيعها أو ترويجها بالسوق المحلية دون إخضاعها لعمليات التعشير.

ونمر إلى "المساء" التي أكدت أنه أياما قليلة بعد الصفعة التي وجهها القضاء لكل من شركة “الصابو” والمجلس الجماعي للرباط، سارعت الشركة من خلال مستخدميها والشرطة الإدارية إلى استباق أي محاولة من المواطنين لعدم الدفع، من خلال حملة مكثفة لتحرير الذعائر ووضع العقل على عجلات السيارات. وقوبلت إجراءات الشركة، التي وصفت من قبل بعض الجمعيات والتنسيقيات بالرباط بأنها " ترهيبية" بتصعيد من طرف سكان مقاطعتي حسان وأكدال، الذين هددوا بمواجهة مستخدمي الشركة وتخريب معداتها في حال استمرار استفزازها لهم، من خلال المضي في استخلاص الرسوم بشكل يحمل تحديا صريحا للقضاء وأحكامه. وتزامنت هذه التطورات مع لجوء العمدة فتح الله ولعو، إلى تحرير مراسلة رسمية إلى والي الرباط على أساس رفعها إلى وزير الداخلية.

نفس اليومية ذكرت أن  مصحات معروفة بالبيضاء متهمة بالتلاعب بملفات المرضى واختلاس المليارات، إذ أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إجراءات غير مسبوقة بعد أن منع مصحات معروفة بالدار البيضاء من التعامل مع المرضى المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فيما سيتم إغلاق مصحات تبين أنها لا تحترم أدنى الشروط المعمول بها.

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة