فشل النقابة في لعب دور “الخيط الأبيض” يدفع صحفييي ومستخدمي “صحيفة الناس” إلى العودة للاحتجاج

بعد فشل خطوة الوساطة بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية ومسؤولي الجريدة في شخص مدير نشرها خالد بوبكري ومسؤولها القانوني سليمان بولنوار، قرّر صحافيو ومستخدمو ...
فشل النقابة في لعب دور "الخيط الأبيض" يدفع صحفييي ومستخدمي "صحيفة الناس" إلى العودة للاحتجاج

بعد فشل خطوة الوساطة بين النقابة الوطنية للصحافة المغربية ومسؤولي الجريدة في شخص مدير نشرها خالد بوبكري ومسؤولها القانوني سليمان بولنوار، قرّر صحافيو ومستخدمو جريدة "صحيفة الناس" اتخاذ خطوات احتجاجية تصعيدية، ردا على التجاهل واللامبالاة لوضعيتهم من قبل مسؤولي هذه المؤسسة. ولهذا الغرض، يدعو المضررون كافة الزملاء في المنابر الإعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية للتضامن اللامشروط والحضور للمشاركة بقوة في الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها يوم الثلاثاء 7 أبريل الجاري، ابتداء من الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال أمام مقر الجريدة الكائن بـ26-28 شارع الجيش الملكي.

وذكر بيان توصلنا بنسخة منه أنه سيتم عقد ندوة صحفية مباشرة بعد الوقفة الاحتجاجية داخل مقر الجريدة، للكشف عن مجموعة من الحقائق، ولإطلاع الرأي العام الوطني على حقيقة الوضع الذي يعيشه الصحفيون والمستخدمون منذ أزيد من 4 أشهر.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة