شبح تخريب الأجهزة المنزلية بسبب التيار الكهربائي يعود إلى أزيلال

عاد من جديد مشكل تخريب الأجهزة الكهربائية المنزلية إلى أزيلال، حيث عاشت منطقة واويزغت يوم الأحد الفارط تسجيل عدة حالات من تخريب أجهزة تلفاز وحواسيب، بسبب عودة التيار الكهربائي...
شبح تخريب الأجهزة المنزلية بسبب التيار الكهربائي يعود إلى أزيلال

 

عاد من جديد مشكل تخريب الأجهزة الكهربائية المنزلية إلى أزيلال، حيث عاشت منطقة واويزغت يوم الأحد الفارط تسجيل عدة حالات من تخريب أجهزة تلفاز وحواسيب، بسبب عودة التيار الكهربائي بشكل فجائي بعد انقطاع دام ليوم كامل.

وحسب معطيات استقتها "اكورا بريس"، من مصادر مطلعة، فالأجهزة المنزلية كالتلفاز وأجهزة الاستقبال الرقمية والحواسيب، تعرضت للإتلاف بعد عودة التيار الكهربائي في مركز واويزغت بشكل خاص.

 ورغم احتجاج الساكنة على ذلك، فقد كان موقف الادارة بمركز واويزغت بعيدا عن الطلعات، حيث حملت الساكنة مسؤولية غياب جهاز يضبط التيار الكهربائي ويحمي الاجهزة المنزلية من أي مضاعفات في توتر التيار، لكن بالمقابل أكدت مصادر أن موقف المندوب الاقليمي للمكتب الوطني للكهرباء بأزيلال كان ايجابيا، بعد تفهمه للموقف حيث عبر لبعض الضحايا عن استعداد المكتب تعويضهم عن الخسائر شريطة توفر الشروط  اللازمة.  

وأفادت ذات المصادر أن مشكل تعويض زبناء المكتب الوطني في «مشكل الأجهزة المنزلية المعطوبة والمخربة» تتم مدارسته، في الوقت الذي أكدت مصادر مقربة أن مشكل «الأجهزة المنزلية المخربة»لا يتحمل مسؤوليتها المكتب الوطني للكهرباء بل يرجع إلى غياب الجودة في الأجهزة التي غالبا ما تكون غير مزودة بالحماية الكافية ،مع العلم أن الزبناء المعنيين بهذه الأجهزة -تضيف ذات المصادر-لا تحترم شروط المكتب الوطني في الربط بالشبكة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة