تطوان: تكريم سيدة المسرح المغربي ثريا جبران في افتتاح مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط

افتتحت مساء يوم السبت 28 مارس 2015 بسينما اسبانيول، بمدينة تطوان فعاليات مهرجان تطوان الدولي الواحد والعشرون لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط. ...
تطوان: تكريم سيدة المسرح المغربي ثريا جبران في افتتاح مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط

افتتحت مساء يوم السبت 28 مارس 2015 بسينما اسبانيول، بمدينة تطوان فعاليات مهرجان تطوان الدولي الواحد والعشرون لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط. بحضور شخصيات سياسية، وفنية وثقافية وإعلامية. بدأ حفل الافتتاح بكلمة من السيد عبد الواحد الشاعر نائب رئيس جهة طنجة-تطوان، والسيد أحمد حسني مدير المهرجان، وتميز حفل الافتتاح بتكريم خاص لروح فنانين متميزين غادروا الحياة السنة الماضية، فتم تكريم كل من الراحل الممثل المغربي محمد البسطاوي، والراحل الممثل المصري خالد صالح، والراحلة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، والراحل المخرج الايطالي فرانسيسكو روسي، وقد استحضر المهرجان هؤلاء الفنانين في فقرة "ذاكرة"، حيث تم عرض أقوى اللحظات والمشاهد وأهم الأفلام التي تألقوا فيها. ومن أقوى فقرات حفل الافتتاح تكريم سيدة المسرح المغربي، "ثريا جبران"، هذه الفنانة المغربية التي ارتقت إلى خشبة المسرح المغربي سنة 1964، مع فرقة "الأخوة العربية"، حين ظهرت ثريا في مسرحية "أولاد اليوم"، وصولا إلى فرقة "مسرح اليوم"، مرورا بفرقة "الشهاب" وفرقة "المعمورة" و"القناع الصغير"، ثم العمل في "مسرح الطيب الصديقي"، قبل تألقها في شاشة السينما المغربية. وقد مثلت ثريا جبران، على الدوام، وعلى مدى كل الأفلام، صورة المرأة المغربية ذات الحضور القوي والعاصف، بكل افتتان وعنفوان، كما مثلت صورة المرأة المغربية في انتصاراتها وانكساراتها. وثريا جبران هي وزيرة الثقافة المغربية ما بين 2007 و2009, كما تم تقديم لجنة التحكيم خلال حفل الافتتاح، حيث سيترأس السينمائي المغربي علي السكاكي لجنة تحكيم الفيلم الطويل إلى جانب النجمة الإسبانية فيرجينيا دي موراطا والناقد السينمائي الإيطالي جيونا نازارو والممثل المصري فتحي عبد الوهاب والمخرج المغربي أحمد بولان.  أما لجنة الفيلم القصير، فيترأسها المخرج المغربي سعد الشرايبي. وتضم لجنة الفيلم القصير في عضويتها كلا من السينمائية الفرنسية ميشيل دريغيز والممثلة الفرنسية نانو هاري، واليونانية ستافرولا جيرونيماكي، مندوبة المركز اليوناني للفيلم، والإسبانية إستير كابيرو, ويترأس لجنة الفيلم الوثائقي السينمائي الجزائري أحمد البجاوي، وتضم لجنة الوثائقي كلا من السينمائي الفرنسي ديدي كينير والمخرج والمنتج الإسباني فيرناندو مينديث والكاتبة والجامعية المغربية العالية ماء العينين. واختتم حفل الافتتاح بعرض فيلم إسباني خارج المسابقة يحمل عنوان "الجزيرة الدنيا" للمخرج ألبيرتو رودريكز والذي حصل على عدة جوائز في مهرجانات دولية وخاصة جائزة "غويا" الإسبانية,

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة