طوطال تدعم “ساعة الفرح”

وفاء منها بالتزامها كمقاولة مواطنة، تضع طوطال المغرب بين يدي جمعية "ساعة الفرح" شيكا بقيمة 000 100 درهم، وذلك على هامش الدورة 22 من رالي المغرب ...
طوطال تدعم "ساعة الفرح"

وفاء منها بالتزامها كمقاولة مواطنة، تضع طوطال المغرب بين يدي جمعية "ساعة الفرح" شيكا بقيمة 000 100 درهم، وذلك على هامش الدورة 22 من رالي المغرب الكلاسيكي-طريق القلب. وقام بتقديم هذا الشيك، خلال النهاية الأخيرة بمدينة مراكش، السيد فانسون موميس، المدير الإداري والمالي لطوطال المغرب، حيث سيتم توظيف هذه الهبة لمساعدة الأطفال الصغار على التمدرس. وفي هذا الإطار، صرّح السيد موميس قائلا" تحافظ طوطال المغرب على شراكة طويلة الأمد مع جمعية ساعة الفرح، المعروفة بنشاطاتها ومبادراتها الرائعة والتي، شأنها شأن طوطال المغرب، تسعى إلى الوصول إلى مستوى كبير من المعايير خلال عملها."

وتأتي هذه المبادرة لتؤكد العديد من المبادرات الاجتماعية والتضامنية الأخرى التي تقوم بها طوطال المغرب بانتظام في إطار إستراتيجيتها للتنمية المستدامة، إذ أن طوطال المغرب تعمل لصالح المجتمع من خلال العديد من أنشطة القرب ذات التأثير الكبير وكذا عبر العديد من الحملات التحسيسية في أوساط الزبناء.  وفي هذا إطار، يتوفر زبناء طوطال المغرب من خلال برنامج الوفاء على إمكانية المشاركة مباشرة في هذه المبادرة الإنسانية من خلال تحويل النقاط المحصل عليها لفائدة جمعية ساعة الفرح.

وتسعى جمعية ساعة الفرح إلى تحقيق العديد من الأهداف، من بينها محاربة الوفيات في صفوف الأطفال والمتابعة الطبية للمواليد إلى أن يصلوا إلى الوزن الطبيعي و أيضاً مساعدة الأطفال في قسم شباب في وضعية صعبة وكذا أطفال الحضانة.

وفي الأخير، تجدر الإشارة إلى أن رالي المغرب الكلاسيكي يشكل مرجعا دوليا في مجال السباقات، حيث يعرف مشاركة حوالي 60 فريقا تجوب المغرب انطلاقا من الدار البيضاء مرورا بالصويرة وأكادير وتافراوت ووارزازات ومراكش.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة