توضيح نعمان الحلو حول ما روجته بعض المواقع عن رأيه في أغنية الداودية

استاء الفنان المغربي "نعمان الحلو" من الأقاويل التي راجت بعد أن أعطى رأيه حول أغنية الفنانة الشعبية الداودية "عطيني صاكي"....
توضيح  نعمان الحلو حول ما روجته بعض المواقع عن رأيه في أغنية الداودية

استاء الفنان المغربي "نعمان الحلو" من الأقاويل التي راجت بعد أن أعطى رأيه حول أغنية الفنانة الشعبية الداودية "عطيني صاكي". وعبر عن استياءه الشديد للمواقع التي حرفت كلامه، وتساءل لما تحاول بعض المواقع الالكترونية التوقيع بين الفنانين فيما بينهم وكذا بين الفنانين والجمهور، مضيفا أنه أجرى لقاءا صحفيا على راديو بولس، حيث تطرق إلى الحديث عن ألبومه الجديد، إلا أن الصحفية أصرت أن تعرف رأيه حول أغنية الفنانة الداودية، فقال رأيه بصراحة، واعتبر أن كلمات الأغنية نابية، وتحرض على الدعارة، وأضاف أنه لو سمع ابنته ترددها لعاقبها، كما قال بأنه معجب بالفنانة الداودية لكونها الوحيدة التي تغني وتعزف، وبأنه متأكد أنها لم تقصد لأنها تحترم جمهورها الخاص بهذا اللون. ويضيف بأن بعض المواقع أخذت فقط هذا الجزء وحولته إلى هجوم ضد المطربة، كما أنهم غيروا كلمة "سأعاقبها" بكلمة "سأضربها". وتساءل هنا عن الأمانة الصحفية؟ ولما لم يتطرقوا للحديث عن أعماله الفنية الجديدة؟..

 لذا أضاف نعمان الحلو توضيحا يوم السبت 21 مارس الجاري على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، فكتب تعليقا عنونه ب: حتى يكون الأمر واضحا !!

يقول الفنان الكبير نعمان الحلو: "خلافا لما تحاول بعض المواقع الترويج له، إنني هاجمت الفنانة الشعبية الداودية، أنا فقط أعطيت رأيي في أغنية أصبحت عمومية، بالعكس أنا أحترم رؤية كل إنسان حتى إن لم اتفق معه، والموضوع بالمرة ليس شخصي. وتحياتي لكل الفنانين بمختلف مشاريعهم". 

ويضيف: "بالطبع ،أنا أعلم مسبقا أن كل تلك المواقع، لن تنشر هذا التوضيح".

والمعروف عن الفنان الكبير "نعمان الحلو" أدائه الفريد والمتميز في جميع أغانيه، له كاريزما خاصة جعلت له مكانة كبيرة عند الجمهور. أنغامه مستوحاة من أعماق التراث المغربي مع توزيع عصري جديد يتماشي مع الوقت الراهن، هو مطرب ومؤلف، باحث موسيقي ومحاضر. اشتهر بالعديد من الأغاني التي لقت صدى ونجاحا كبيرا سواء داخل أو خارج أرض الوطن، من بين أغانيه الناجحة نجد: "المدينة القديمة"، "شفشاون"، الما"، "رحمة"، "أطفال الشوارع"، "حبيبتي مغربية"… إضافة إلى أغانيه الأخرى التي ظلت عالقة في ذهن المغاربة.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة