ومن الجنس ما قتل…مسن ينهي حياة زوجته بواد زم لرفضها معاشرته جنسيا

لم تكن تعلم الضحية أن امتناعها عن ممارسة الجنس مع زوجها المسن ستكون سببا مباشرا في وفاتها على يد زوجها، الذي هوى على رأسها بمطرقة وهي نائمة. حدث هذا...
ومن الجنس ما قتل...مسن ينهي حياة زوجته بواد زم لرفضها معاشرته جنسيا

لم تكن تعلم الضحية أن امتناعها عن ممارسة الجنس مع زوجها المسن ستكون سببا مباشرا في وفاتها على يد زوجها، الذي هوى على رأسها بمطرقة وهي نائمة. حدث هذا بمدينة واد زم صبيحة الأحد الماضي، حين وجّه رجل مسن ضربة مميتة لرأس زوجته، وتوجّه إلى أقرب مركز شرطة ليقدّم نفسه ويعترف بما اقترفته يداه، حيث أخبر أول شرطي صادفه ببوابة المصلحة الأمنية عن الجريمة التي ارتكبها في حق شريكة حياته. وأمام اعترافتاه التلقائية، ظن المحققون في أوا وهلة أن الرجل مصاب بخلل عقلي، لكن الانتقال إلى محل سكنه جعل المحققين يشاهدون المرأة الضحية وهي غارقة في دماءها، فيما أكّد الجاني أن رفضها معاشرته جنسيا كان الدافع الرئيسي لقيامه بقتلها، حسب ما أوردته يومية "الصباح"، في عددها الصادر يوم الثلاثاء.

الفئات
الحوادث

ذات صلة