المكتب المركزي للأبحاث القضائية يكشف معطيات خطيرة عن خلية “حفدة بن تاشفين”

قال عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني، أن خلية "حفدة ابن تاشفين" المُعلن عن تفككيها (الأحد 22 مارس الجاري)، ...
المكتب المركزي للأبحاث القضائية يكشف معطيات خطيرة عن خلية "حفدة بن تاشفين"

تصوير (كريم سلماوي)

قال عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني، أن خلية "حفدة ابن تاشفين" المُعلن عن تفككيها (الأحد 22 مارس الجاري)، إن عدد أفراد الخلية المعتقلين لحد الآن بلغ 13 فردا من بينهم زعيم الخلية. مضيفا في لقاء صحفي عقده اليوم (الاثنين 23 ماري الجاري)، وحضره العشرات من ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية ان هذه الخلية اشتغلت لصالح ما يثعرف بتنظيم "داعش"، وتمكنت من إرسال جهاديين إلى العراق وسوريا، وذلك بتمويل خارجي.

وأكد الخيام أن أعمار أفراد الخلية تتراوح ما بين 19 و37 سنة، وأن من بينهم موظف بمحكمة بالحسيمة.  وكشف مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن المحققين حجزوا أسلحة نارية وكمية كبيرة من الذخيرة الحية وأصفاد بلاستيكية كانت ستستعمل في تنفيذ عمليات اغتيال شخصيات سياسية وعسكرية ومدنية (انظر الصورة).

وقد تمت عملية الحجز بعد التحريات وتتبع أفراد الخلية لما يزيد على خمسة أشهر، في بيت وُصف بالآمن بمدينة أكادير. وأكد الخيام ان عملية التحري والتتبع تم عن طريق نخبة من أمنيي الإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني. 

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة