أفضل ٤ أوقات لممارسة العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة في هذا التوقيت تُنتج لديها نشوة أقوى من المعتاد! والسبب؟ ...
أفضل ٤ أوقات لممارسة العلاقة الحميمة

خصوصاً إن كنتِ تحاولين الإنجاب، لا شكّ بأنّكِ بتّ تدركين جيداً التوقيت الأمثل لممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ لإحداث الحمل، وذلك في أيّام الإباضة… ولكن التوقيت المناسب في هذا السياق لا يقتصر على الخصوبة، بل يرتبط أيضاً بجودة سير العلاقة الحميمة بينكما وحسنها!

لذلك، إكتشفي معنا ما هي الأوقات الأفضل لممارسة العلاقة الحميمة:

اليوم السابق مباشرةً قبل بدء الدورة الشهريّة: هذا الشق ينعكس على المرأة في شكل حصري؛ فممارسة العلاقة الحميمة في هذا التوقيت تُنتج لديها نشوة أقوى من المعتاد! والسبب؟ تدّفق المزيد من الدماء في الرحم، ما يزيد من قوّة الإنقباضات خلال الوصول إلى النشوة.

في أيام العطلة الطويلة: خصوصاً في عطلات رأس السنة أو فرصة الربيع، عدم إنخراط زوجكِ (أو أنتِ في حال كنتِ عاملة) في ضغوطات العمل، وكونه في عطلة طويلة سيترككما في حالة من الإسترخاء التام، ما سينعكس في شكل إيجابي تماماً على العلاقة الحميمة بينكما ويجعلها تدوم حتّى لوقت أطول.

في الصباح: لإكتشاف ما هي الفوائد والحسنات لممارسة الجماع في الصباح، أدخلي على الرابط التالي:

بعد ممارسة التمارين الرياضيّة: إن كنتِ تريدين ممارسة علاقة حميمة ناجحة بكلّ ثقة بالنفس وبعيداً من الخجل والقلق من العيوب الجسديّة، يبقى الوقت الأفضل لكما هو بعد ممارسة التمارين الرياضيّة. فالأبحاث في هذا السياق تظهر أنّ مستوى الثقة بالنفس يرتفع بعد إجراء الرياضة، حتّى ولو لم تكن نتائج التمارين الرياضيّة ظاهرة بأي شكل على الجسم أو أحدثت فارقاً ولو بسيطاً!

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة