انتهاء العملية الارهابية بتونس و السلطات الأمنية تكشف حصيلة الضحايا

أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي أنه تم القضاء على العنصرين الإرهابيين، منفذا الهجوم الذي استهدف "متحف باردو" غرب العاصمة بعد ظهر اليوم...
انتهاء العملية الارهابية بتونس و السلطات الأمنية تكشف حصيلة الضحايا

 أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي أنه تم القضاء على العنصرين الإرهابيين، منفذا الهجوم الذي استهدف "متحف باردو" غرب العاصمة بعد ظهر اليوم الاربعاء ، وأدى إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

 

وأوضح العروي ، في تصريح صحفي ، أنه تم القضاء على الإرهابيين الاثنين بعد وصول تعزيزات أمنية مختصة إلى مقر "متحف باردو" القريب من مقر "مجلس نواب الشعب" التونسي ، مضيفا أن قوات الأمن قامت بإجلاء كل السياح وتأمين سلامتهم.

من جهتها أكدت "القناة التونسية الأولى" مقتل المسلحين اللذين هاجما "متحف باردو" إضافة إلى "عنصر أمن".

 

وأكدت مصادر من قلب الحدث في باردو ان العملية الامنية ضد الارهابيين الثلاث قد انتهب الان بقتلهم و تحرير الرهائن الـ100 الذين كانو محتجزين في بهو المتحف.

وكان الناطق الرسمي قد أعلن في وقت سابق أن الهجوم الذي قام بتنفيذه الإرهابيان المذكوران، أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص (سبعة سياح أجانب وتونسي واحد).

من جهة ثانية ذكر الناظر العام بمستشفى "الرابطة "بالعاصمة الهاشمى المكني ، في تصريح صحفي، أن المستشفى استقبل بعد ظهر اليوم الأربعاء 12 جريحا من المصابين في الهجوم الارهابي من بينهم 10 سياح أجانب.

وأضاف أنه تم إخضاع 9 سياح من جنسيات ألمانية وفرنسية ويابانية الى عمليات جراحية في اختصاصات العظام والجراحة العامة والقلب والشرايين، وذلك بقاعة العمليات التابعة للقسم الاستعجالي، في حين تم تقديم الاسعافات اللازمة لسائح ياباني حالته مستقرة، ومصاب تونسي ورجل أمن أصيب في وجهه بشظايا قذيفة.

وأوضح المسؤول المذكور أن مستشفى "الرابطة" لم يستقبل الى حد الآن جثث القتلى الذى سقطوا فى عملية متحف باردو الارهابية.

وأعلن رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف "متحف باردو" بعد ظهر اليوم الاربعاء ، أدى إلى مقتل 19 شخصا من بينهم 17 سائحا ومواطنين تونسيين. وأضاف الصيد ، في ندوة صحفية، أن الهجوم الارهابي الذي نفذه مسلحان اثنان واستهدف "متحف باردو" القريب من مقر "مجلس نواب الشعب" غرب العاصمة التونسية ، سقط فيه 19 قتيلا ، من بينهم 17 سائحا من جنسيات بولندية وإيطالية وألمانية واسبانية.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي قد أعلن في وقت سابق أنه تم القضاء على العنصرين الإرهابيين، منفذا الهجوم. وأوضح العروي ، في تصريح صحفي ، أنه تم القضاء على الإرهابيين الاثنين بعد وصول تعزيزات أمنية مختصة إلى مقر "متحف باردو" القريب من مقر "مجلس نواب الشعب" التونسي ، مضيفا أن قوات الأمن قامت بإجلاء كل السياح وتأمين سلامتهم

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة