صفعة قوية لحزب الوردة بأكادير بعد استقالة جماعية من الحزب

تلقى حزب الاتحاد الاشتراكي بأكادير اداوتنان صفعة قوية، بعد بعدما قدم كاتب فرع الحزب بالدراركة و ثمانية من الأعضاء استقالتهم جماعية الى الكاتب الجهوي للحزب والى السلطات المحلية، على...
صفعة قوية لحزب الوردة بأكادير بعد استقالة جماعية من الحزب

 

تلقى حزب الاتحاد الاشتراكي بأكادير اداوتنان صفعة قوية، بعد بعدما قدم كاتب فرع الحزب بالدراركة و ثمانية من الأعضاء استقالتهم جماعية الى الكاتب الجهوي للحزب والى السلطات المحلية، على خلفية ما اعتبروه "تهميش جماعة الدراركة" وعدم تمثيلها في اللائحة التي تم احتيارها على أساس أنها كتابة إقليمية ناتجة عن المؤتمر الإقليمي المنعقد يوم السبت 14 مارس 2015 باكادير.

و أعرب هؤلاء في نص الاستقالة التي توصلت أكورا بريس بنسخة منها، عن أسفهم لهذه الإستقالة، بعد عقود من النضال في صفوف الحزب والوفاء لمبادئه.

ويأتي هذا في الوقت الذي سبق و أن قاطع فيه تيار طارق القباج، عمدة مدينة اكادير، أشغال المؤتمر الاقليمي السادس، ما ينبأ بمستقبل يكتنفه الغموض بمدينة اعتبرت و منذ سبعينيات القرن الماضي، "قلعة" اتحادية و بامتياز.

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة