سابقة بالمغرب و شمال افريقيا .. مشروع لتجميع المياه من الضباب

أكد عيسى الدرهم، رئيس جمعية دار السي أحماد للتنمية والتربية والثقافة، بان جماعة إثنين أملو التابعة لإقليم سيدي إفني، ستشهد ميلاد مشروع وصفه ب"الرائد" لتجميع المياه من الضباب....
سابقة بالمغرب و شمال افريقيا .. مشروع لتجميع المياه من الضباب

 

 

أكد عيسى الدرهم، رئيس جمعية دار السي أحماد للتنمية والتربية والثقافة، بان جماعة إثنين أملو التابعة لإقليم سيدي إفني، ستشهد ميلاد مشروع وصفه ب"الرائد" لتجميع المياه من الضباب.

و أوضح الدرهم الذي كان يتحدث خلال ندوة صحفية نظمت نهاية الأسبوع بمقر الجمعية بأكادير، بأن فكرة هذا المشروع الذي يطلق عليه "حصد الضباب"، تنبني على تجميع المياه من الرطوبة و الرذاذ وفق تقنية قديمة سبق

وأن استعملت بشكل فعال بأمريكا اللاتينية خصوصا في منطقة كامانشاكا بالشيلي، مضيفا، بأن نفس الفكرة تقرر استنساخها بمنطقة سيدي إفني المعروفة بتوافر الضباب و تواجد ضغط جوي مرتفع في محيط مائي ذي مياه باردة، فضلا عن وجود حاجز طبيعي يتراوح علوه ما بين 500 و 600 متر فوق سطح البحر، وهو من شانه إنجاح هذه التجربة الأولى من نوعها بالمغرب و بشمال افريقيا.

في هذا السياق، ذكر عيسى الدرهم، بأن هذا المشروع المقرر إطلاقه يوم 21 مارس المقبل، بمناسبة اليوم العالمي للماء، يوجد في جبال "بوتمزكيدا" حيث تم نصب شباك من مادة "بروليبروبيلان" المعروفة بحساسيتها ل"اقتناص" ما يحمله الضباب من رذاذ ورطوبة، على علو 1225 متر باتجاه الشمال الغربي، مضيفا بأن عدد المستفيدين من المشروع يصل إلى حوالي 400 شخص، و 400 رأس من الماشية كما أن معدل كمية المياه المترتبة عن العملية يقارب 6.3 متر مكعب يوميا.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة