احتفال وفرحة عارمة بسبب تخفيض الحكم الابتدائي في حق تسعة معطلين

عانق تسعة معطلين معتقلين على خلفية عرقلة القطارات، الحرية مساء أمس الثلاثاء، وغادروا السجن بعد أن خفضت محكمة الاستئناف الاحكام الصادرة في حقهم....
احتفال وفرحة عارمة بسبب تخفيض الحكم الابتدائي في حق تسعة معطلين

 

عانق تسعة معطلين  معتقلين على خلفية عرقلة القطارات، الحرية مساء أمس الثلاثاء، وغادروا السجن بعد أن خفضت محكمة الاستئناف الاحكام الصادرة في حقهم.

ووجد المعطلون في استقبالهم أمام باب السجن المحلي بسلا، أعدادا غفيرة من رفاقهم إلى جانب حقوقيين تابعوا قضيتهم التي شغلت الرأي العام.

وتحولت الساحة المجاورة لمدخل سجن الزاكي إلى ساحة للاحتفال، حيث قامت جماهير المعطلين برفع شعارات وعلت الهتافات والتصفيقات فرحا بمغادرة المعتقين السجن بعد قضائهم حوالي سنة داخل السجن.

 

وكانت محكمة الاستئناف بالرباط قضت مساء أمس الثلاثاء،  بتخفيض الحكم الابتدائي الصادر في حق تسعة معطلين من 16 أشهر حبسا نافذة إلى ستة أشهر حبسا نافذا

 و ذلك بعد مؤاخذتهم من أجل تهمة "عرقة سير القطارات واستعمال العنف في حق رجال القوات العمومية".وهكذا قضت المحكمة في حق المتابعين بسنة في حدود ستة أشهر نافذة وستة أشهر موقوفة التنفيذ بعد مؤاخذتهم من أجل " عرقلة مرور القطارات والمس بأمن سيرها والتجمهر غير المرخص وإهانة رجال القوة العمومية واستعمال العنف في حقهم أثناء قيامهم بعملهم وتعييب شيء لمنفعة عمومية".

كما قضت المحكمة بتأييد الحكم الابتدائي القاضي بأدائهم غرامة مالية قدرها 500 درهم لكل واحد منهم.

وكانت مجموعة من الشباب المعطلين اعترضت في شهر أبريل الماضي مرور القطارات على مستوى مدينة سلا مما تسبب في عرقلة السير وتوقف حركتها حوالي نصف ساعة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة