حقيقة اعتزال الشاب خالد وقصة الأنشودة الإسلامية

انتشر في بعض المواقع الإخبارية خبرا يؤكد اعتزال الفنان الجزائري، الشاب خالد، الغناء وإصداره لأنشودة دينية يعلن من خلالها توبته وندمه على الفن الذي قدمه في مشواره ...
حقيقة اعتزال الشاب خالد وقصة الأنشودة الإسلامية

انتشر في بعض المواقع الإخبارية خبرا يؤكد اعتزال الفنان الجزائري، الشاب خالد، الغناء وإصداره لأنشودة دينية يعلن من خلالها توبته وندمه على الفن الذي قدمه في مشواره الطويل، والسؤال هنا هل هذا صحيح أم أنها مجرد إشاعة؟
بدأت التغريدات والتعليقات تشعل مواقع التواصل الاجتماعي الأمس فور انتشار الإشاعة واختلف الناس بين مصدق ومكذب وانتظروا تصريحا من الشاب خالد على إحدى صفحاته الرسمية إلا أنه لم يكترث واكتفى بالتلميح إلى أن كل هذه إشاعات من خلال نشره لصورته على “فيسبوك” وهو يغني وكتب انتظروني في حفلتي في قطر يوم 19 من مارس القادم.
اكتفى جمهور خالد ومحبيه بهذه العبارة واعتبروها ردا واضحا إلا أن البعض بقي حائرا حتى اتصلت إحدى الصحف الجزائرية بملك الراي وسألته عن حقيقة القصة فقال:” من يحاول نشر الأكاذيب أقول له ربي يعاونك، لقد أتعبتني الإشاعات والأخبار الكاذبة، وعلى هذا الأساس فضلت أن لا أمنح الفرصة لمروجي الأكاذيب باستغلال اسمي، وتحويل الإشاعات إلى قضية رأي عام، كل ما يمكنني قوله هو أنني سوف لن أعير مثل هذه الأخبار الزائفة أهمية من اليوم فصاعدا، واللي بغا يهدر العام طويل”.
وكانت هذه الإشاعة قد بدأت بعد انتشار فيديو لأنشودة إسلامية اسمها “عفوك” وضع عليه صورة الشاب خالد، وكان عنوان الفيديو ” الشاب خالد يعتزل الغناء ويعلن توبته بأنشودة غاية في الروعة (عفوك) 2015″، وقد يكون هناك شبه بسيط جدا بين صوت الشاب خالد وهذا المنشد لاسيما في بحة الصوت، لكن لا معلومات تؤكد بأن المطرب الجزائري هو من ينشد “عفوك”، وقال الكثير من متابعي خالد بأن هذا ليس صوته.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة