الأطراف المتصارعة على السلطة بليبيا تتحاور اليوم بالمغرب

أعلن المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان المنتهية ولايته) والذي يتخذ من مدينة طرابلس مقرا له، أن الحوار بين الأطراف السياسية في ليبيا سيستأنف اليوم الخميس في المغرب. وقال صالح...
الأطراف المتصارعة على السلطة بليبيا تتحاور اليوم بالمغرب

 

أعلن المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان المنتهية ولايته) والذي يتخذ من مدينة طرابلس مقرا له، أن الحوار بين الأطراف السياسية في ليبيا سيستأنف اليوم الخميس في المغرب.

وقال صالح مخزوم، النائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام، خلال مؤتمر صحافي في طرابلس، إن "اتفاقا جرى مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون على استئناف الحوار الليبي الخميس في الأراضي المغربية".

 

ومن جانب آخر، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنها ستعقد خلال الأسبوع الجاري بالمغرب الجولة المقبلة للحوار السياسي الليبي بعد أن أعربت الأطراف المدعوة عن موافقتها على المشاركة في هذا الاجتماع.

وأكدت البعثة في بيان صحافي أن "كل الأطراف أعلنت بشكل رسمي عن قرارها المشاركة في هذا الحوار إثر مشاورات وثيقة مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بليبيا، بيرناردينو ليون، خلال زيارته لطبرق وطرابلس في الثاني من مارس 2015".

 

يذكر أن ليبيا تشهد مواجهات مسلحة بين أطراف الصراع ما زالت مستمرة في مناطق متفرقة من الأراضي الليبية. وتعاني البلاد من فوضى سياسية وأمنية بالغة منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

وتتقاسم عدة مجموعات مسلحة السيطرة على التراب الليبي، فبينما تسيطر حكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني، المعترف بها دوليا على شرق ليبيا، يسيطر المؤتمر الوطني الليبي العام، وحكومة الإنقاذ بقيادة عمر الحاسي على العاصمة طرابلس والأراضي الواقعة في الغرب الليبي، كما تسيطر بعض الجماعات المسلحة المتطرفة على بعض المناطق الليبية، ومن بينها تنظيم "الدولة الاسلامية".

وأجريت آخر جولات الحوار الليبي، في مدينة غدامس جنوب ليبيا في الحادي عشر من الشهر الماضي، وختمت دون التوصل إلى اتفاق ينهي حالة الانقسام الحادة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة