بعد الأيفون و الأيباد هل حقاً ستفعلها أبل و تنتج سيارتها الكهربائية ؟

تناثرت الأنباء في الأيام القليلة الماضية عبر وكالات الأنباء عن نية شركة أبل خوض مجال إنتاج السيارات الكهربائية . من المعلوم أن شركة تسلا هي أكبر شركة في هذا...
بعد الأيفون و الأيباد هل حقاً ستفعلها أبل و تنتج سيارتها الكهربائية ؟

تناثرت الأنباء في الأيام القليلة الماضية عبر وكالات الأنباء عن نية شركة أبل خوض مجال إنتاج السيارات الكهربائية .
من المعلوم أن شركة تسلا هي أكبر شركة في هذا المجال .. أما أبل فلا تحتاج لتعريف بعد النجاحات المالية و التسويقية التي حققتها في السنوات الأخيرة بإنتاجها هاتف الأيفون و الكومبيوتر اللوحي الأيباد ..
ذكرت جريدة بلومبرج و كذلك قناة بلومبرج المهتمة بشئون الإقتصاد أن شركة أبل تنوي إنتاج أول سيارة كهربائية في 2020 . كما ذكرت جريدة وول ستريت جورنال أن المشروع بدأ العمل به بالفعل منذ قرابة عام مضى ..
و لكن ليست أبل ذات أسبقية في التحول من البرمجيات إلى هذا المضمار فلقد سبقتها جوجل منذ سنوات و لكنها لم تنتج سيارتها بعد .
هل حقاً ستفعلها أبل و تنافس تسلا و هيونداي و نيسان و غيرها من الشركات …و تنتج الأيكار iCar نحن في الإنتظار ..

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة