60 ألف دولار سنويا مقابل “التحديق” في مؤخرات الدجاج …

يعاني أصحاب مزارع الدواجن في بريطانيا في العثور على راغبين في العمل لوظيفة "عادية" دخلها السنوي أكثر من 60 ألف دولار ، ولكنها من جانب آخر "مقززة". وبحسب صحيفة...
60 ألف دولار سنويا مقابل "التحديق" في مؤخرات الدجاج ...

يعاني أصحاب مزارع الدواجن في بريطانيا في العثور على راغبين في العمل لوظيفة "عادية" دخلها السنوي أكثر من 60 ألف دولار ، ولكنها من جانب آخر "مقززة".
وبحسب صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، فإن هذه الوظيفة تنطوي على اكتشاف "الاختلافات الضئيلة" في شكل وحجم الأعضاء التناسلية لفراخ الدجاج، لتحديد فيما إذا كان الفرخ ديكا أو دجاجة، "وقضاء 12 ساعة يوميا في التحديق بمؤخرات الدجاج".
أما العملية بحد ذاتها، تقول الصحيفة، فهي مقززة بالفعل، لأنه يتعين على الشخص، الذي يقوم بهذه الوظيفة، أن يضغط على مؤخرة الفرخ ليخرج البراز منه، وينظر في فتحة الشرج، للتأكد من وجود نتوء صغير فيه، وهو ما يشير إلى أنه ذكر، ليتم التخلص منه لأنه "غير منتج" للبيض.
ويتطلب هذا العمل ثلاث سنوات من التدريب للوصول إلى حد من المهارة، بحيث يكون العامل قادرا على فرز ما بين 800 و 1200 فرخ في الساعة، بدقة تصل إلى 97 أو 98 في المائة، مما يعني أن عملية الفحص تستغرق 3 ثوان للطير الواحد.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة