رجيم الثلج لحرق الدهون!

لا بدّ من أنّك قد اتّبعت العديد من الحميات لخسارة الوزن وقد واجهت الكثير من الصعوبات التي تتمثّل بالشعور بالجوع، عدم التمكّن من تحضير الأطعمة المناسبة، أو الحرمان من...
رجيم الثلج لحرق الدهون!

لا بدّ من أنّك قد اتّبعت العديد من الحميات لخسارة الوزن وقد واجهت الكثير من الصعوبات التي تتمثّل بالشعور بالجوع، عدم التمكّن من تحضير الأطعمة المناسبة، أو الحرمان من مأكولاتك المفضلة. قد يصبح كلّ هذا العذاب من الماضي مع د. بريان وينر، مبتكر رجيم الثلج الذي يقضي بإضافة مكعبات الثلج إلى وجباتك اليومية.
 
نعم، إنّ ما قرأته صحيح، إذ وفقاً لوينر يمكن لمكعبات الثلج أن تساهم في خفض الوزن. وفي مقابلة لإحدى الصحف العالمية، إدّعى وينر أنّ إدخال الثلج إلى الوجبات اليومية سيدفع الجسم إلى حرق السعرات الحرارية من دون أي مجهود، وذلك لأنّه بتناول الثلج سيكون على الجسم إنتاج الطاقة لجعل حرارة المكعبات ملائمة لحرارة الجسم. هذا بالإضافة إلى أنّ استهلاك الثلج قد يزوّد الجسم بالشعور بالشبع.
 
وأضاف وينر أنّه بمجرّد استهلاك ليتر واحد من الثلج من الممكن أن يحرق الجسم 160 سعرة حرارية، ما يعني أنّه بتناول هذا الليتر يومياً لمدة شهر قد يتمكّن جسمك من خسارة حوالى نصف كيلوغرام من وزنك بمجرّد تناول الثلج ومن دون أي حرمان.
 
وفي الواقع قد يعود السبب في خسارة الوزن إلى حقيقة علمية أخرى وهي أنّنا غالباً ما نتناول الطعام ظنّاً منّا بأنّنا نشعر بالجوع ولكن في الواقع يكون السبب الشعور بالعطش ورغبة الجسم في المزيد من السوائل، لذا فإنّ تأمين ليتر من الثلج سيزوّدنا بشعور الشبع ويمنعنا من الإفراط في استهلاك الأطعمة.
 
ولكن على الرغم من خسارة الوزن، هل من أضرار لتناول الثلج بكثرة؟ يرى أطباء الاسنان أنّ الإفراط في استهلاك مكعبات الثلج قد يتسبّب بضرر في مينا الأسنان على المدى البعيد. فماذا سيكون خيارك؟ هل ستتّبعين هذه الطريقة للتخلّص من الكيلوغرامات الزائدة؟

 

الفئات
عربي

ذات صلة