الاتحاد الأوربي يدعو إلى تكثيف الجهود الطبية للقضاء على خطر ” إيبولا”

دعا الاتحاد الأوربي اليوم الثلاثاء، إلى تكثيف الجهود لإيقاف انتشار فيروس إيبولا، وذلك بمناسبة انعقاد ندوة دولية ببروكسيل شاركت فيها كافة البلدان المتضررة والدول والمنظمات التي تساهم في مكافحة...
الاتحاد الأوربي يدعو إلى تكثيف الجهود الطبية للقضاء على خطر " إيبولا"

دعا الاتحاد الأوربي اليوم الثلاثاء، إلى تكثيف الجهود لإيقاف انتشار فيروس إيبولا، وذلك بمناسبة انعقاد ندوة دولية ببروكسيل شاركت فيها كافة البلدان المتضررة والدول والمنظمات التي تساهم في مكافحة هذا الوباء.

وأكد الاتحاد الأوروبي أن مجهودات المجتمع الدولي سمحت بتقليص عدد حالات الإصابة في الأشهر الأخيرة، لكن يتعين الاستمرار على هذا النهج من أجل تجنب انتشار مفاجئ للفيروس.

وقالت المفوضة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية فريدريكا موغيرني إن ايبولا يشكل تحديا ينبغي مواجهته بشكل جماعي وسريع، وعلى المدى البعيد، للمساهمة أيضا في تجنب ظهور وباء فتاك آخر مستقبلا.

وأضافت أن الوقت قد حان للانتقال إلى مرحلة العمل، وأنه يتعين على المجتمع الدولي إظهار فعالية المساعدة على التنمية والنهوض بالحكامة الجيدة وتعزيز التعاون الاقليمي.

 وأشارت موغيرني إلى أنه بفضل الأدوات السياسية والدبلوماسية والانسانية والمالية التي يتوفر عليها الاتحاد الأوروبي فإن هذا الأخير يعد شريكا لا محيد عنه في هذا المجال.

ومن جهته ذكر رئيس اللجنة الأوربية جان كلود يونكر أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي جمعت أزيد من 1.2 مليار أورو لمكافحة هذه الآفة وأن الدول الأعضاء في الاتحاد لن تتوقف عن تقديم المساعدة إلى أن يتم القضاء على إيبولا.

 وتهدف الندوة المنظمة من طرف الاتحاد الأوروبي إلى دعم التعبئة الدولية والتخطيط للخطوات المقبلة لمكافحة ايبولا بصفة عامة.

الفئات
دولي

ذات صلة