هَذا ما قَام بِه بعضُ الوِداديين بَعد عِلمهم بواقِعة “مَخبَزة طِيزوطين”

أقدمت بعض الجماهير الودادية أمس السبت، على دفع ثمن بعض الحاجيات التي أخذها بعض المحسوبون على جماهير النادي الأحمر، حين دخلوا "مخبزة" وأخذوا بعض المقتنيات منها دون أداء ثمن...
هَذا ما قَام بِه بعضُ الوِداديين بَعد عِلمهم بواقِعة "مَخبَزة طِيزوطين"

أقدمت بعض الجماهير الودادية أمس السبت، على دفع ثمن بعض الحاجيات التي أخذها بعض المحسوبون على جماهير النادي الأحمر، حين دخلوا "مخبزة" وأخذوا بعض المقتنيات منها دون أداء ثمن ما أخذوه.

و علمت "البطولة" من مصادر ودادية، أن بعض ساكنة منطقة "طيزوطين"، أوقفت بعض المشجعين الوداديين وأخبرتهم بما حدث و حاصرتهم، فما كان من هؤلاء إلا أن توجهوا مباشرة للمخبزة التي عرفت الأحداث المذكورة سلفا، و قاموا بتسديد ثمن كل الحاجيات التي أخذها ممن سبقوهم من مشجعي الفريق الأحمر، رغم أنه لا يوجد رابط بين المجموعتين يضيف نفس المصدر.

و كان بعض الأفراد يرتدون ملابس تحمل اللون الأحمر، قد دخلوا مخبزة بمنطقة "طيزوطين" التي توجد بين الحسيمة ودريوش، وقاموا بأخذ بعض حاجياتهم المكونة أغلبها من "الخبز" دون تأدية ثمنها، حسب ما التقطته كاميرا المراقبة بالمحل المذكور، مما خلف نوعا من الاستياء و الغضب لدى ساكنة المنطقة.

و تجدر الإشارة إلى أن الجماهير الودادية التي قامت بتأدية ثمن الحاجيات "المسروقة"، طلبت الصفح والعفو من صاحب المحل، وأيضا من بعض ساكنة المنطقة ممن صادفوهم، مؤكدين لهم أن ما حدث لا يمثل جماهير الفريق كاملة، وأنه حادث عرَضي لبعض الأفراد في لحظة طيش.

الفئات
الرياضة