الكاتب العام للجماعة الحضرية بتطوان يدهس حارس أمن مستشفى سانية الرمل.

تم صباح يوم الجمعة 27 فبراير الجاري، وضع الكاتب العام للجماعة الحضرية، السيد (ر.أ) رهن الحراسة ...
الكاتب العام للجماعة الحضرية بتطوان يدهس حارس أمن مستشفى سانية الرمل.

تم صباح يوم الجمعة 27 فبراير الجاري، وضع الكاتب العام للجماعة الحضرية، السيد (ر.أ) رهن الحراسة النظرية، وفتح تحقيق معه حول أسباب دهسه لحارس أمن لدى المستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان والمسمى "محمد حجي".

 

وترجع تفاصيل الحادث حسب شهود عيان وحسب المعتدى عليه ، إلى أن حارس الأمن محمد حجي قد منع الكاتب العام للجماعة الحضرية من دخول المستشفى وهو على متن سيارة الجماعة، كونه أتى بعد أن انتهى توقيت الزيارة ، الأمر الذي رفضه الكاتب بشدة وأفقده أعصابه، ليقوم بدهس الحارس بطريقة جنونية وسبب له إصابات بالغة ألزمت دخوله إلى المستشفى فورا، حيث سلمت له شهادة طبية تثبت عجزه لمدة 35 يوما.

 

وقد لجأت أخت المعتدى عليه "حنان حجي" إلى جمعية "الكرامة دفاع حقوق الإنسان" لطلب المساعدة خاصة أنه تم الإفراج عن الكاتب العام رغم وجود شهود عيان على الحادث، وإصرار الحارس على متابعته قانونيا، كما صرحت حنان بتصريحات خطيرة تفيد على أن هناك ضغوطات كثيرة من أجل أن يتنازل الحارس عن قضيته وهذه الضغوطات تمارس من قبل مدير المستشفى والأطباء وكذا رئيس جماعة تطوان .. كما قام الكاتب العام بعرض خمسة ملايين سنتيم على محمد حجي ووعده بتشغيله مقابل التنازل عن القضية. لكن الغريب في الأمر هو إطلاق سراح الكاتب العام رغم أن المعتدى عليه لم يتنازل عن القضية الشيء الذي دفع بأخته حنان إلى اللجوء إلى الجمعية من أجل المطالبة بتطبيق القانون.

 

الفئات
الحوادث

ذات صلة