الهجهوج: “هذِه حقيقة تَوقيعي لنَادي السّد القَطري سَابقا”

كذّب لاعب فريق الوداد الرياضي، رضى الهجهوج، ما تدم تداوله بخصوص عدم قانونيته حمل قميص فريقه الحالي، ...
الهجهوج: "هذِه حقيقة تَوقيعي لنَادي السّد القَطري سَابقا"

كذّب لاعب فريق الوداد الرياضي، رضى الهجهوج، ما تدم تداوله بخصوص عدم قانونيته حمل قميص فريقه الحالي، الوداد الرياضي، بحكم أنه عقده مع فريق السد القطري لا زال ساري المفعول لغاية عام 2016.  و كتب الهجهوج ما يلي: "نعم سبق لي ان توجهت لقطر عندما كنت أبلغ من العمر 16 سنة رفقة بعض لاعبي الوداد و الرجاء و قضينا فترة تدريبية بنادي السد القطري دون أن أوقع شخصيا أي عقد يربطني بنادي السد، و بالتالي لا داعي لاختلاق أي أخبار لا أساس لها من الصحة لسبب بسيط هو أن رخصتي كانت بالوداد، و كان السد سيطالب بها إذا ما تم هذا التوقيع بالإضافة إلى أنني كنت حينها أبلغ من العمر 16 سنة فقط أي قاصرا و عليه فلا يمكنني توقيع أي عقد إلا في حضور ولي الأمر أو التوفر على رخصة الإقامة بقطر .  مرة أخرى أؤكد لجميع محبي الوداد أنني لم أوقع سابقا في صفوف نادي السد القطري أو أي فريق قطري آخر"  و كانت بعض الأخبار تشير إلى أن نادي الوداد الرياضي، قد يُعاقب عقوبة قاسية، في هال تالب نادي السد بعودة اللعب رضى الجهوج له، بحجة أني يملك عقدا معه لغاية عام 2016، غير أنها لم تستند لأي سند قانوني أو مصدر "حقيقي" لمعرفة صدق أو بهتان هذه الإدعاءَات.

الفئات
الرياضة