أولياء التلاميذ بالقصيبة يرفضون الملابس المستعملة التي تبرعت لهم بها مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم ببني ملال

علم من مصدر تعليمي مطلع، أن أباء وأولياء تلاميذ من منطقة تاغزوت بجماعة دير القصيبة ببني ملال، رفضوا اليوم ...
أولياء التلاميذ بالقصيبة يرفضون الملابس المستعملة التي تبرعت لهم بها مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم ببني ملال

علم من مصدر تعليمي مطلع، أن أباء وأولياء تلاميذ من منطقة تاغزوت بجماعة دير القصيبة ببني ملال، رفضوا اليوم الثلاثاء 24 فبراير الجاري، الملابس الشتوية التي تلوقها من طرف مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع بني ملال، كمساعدات تضامنية.  وفي تصريح خص به "أكورا بريس"، أكد ميمون العيساوي عضو مجلس جماعة دير القصيبة، أن الساكنة، رفضت الملابس التي توصل بها  أبناؤها الذين يتابعون دراستهم بمجموعة مدارس تفطويت، بسبب رداءتها.  وأوضح المتحدث، أن بعض السكان أحرقوا نصيبهم من المساعدات، فيما قام البعض الآخر بإعادتها إلى الادارة التربوية، بمقر مركزية تفطويت.  وكشفت مصادر من الساكنة المحتجة، أن بعض الملابس التي توصل بها أبناؤهم، لا تصلح للارتداء بسبب رداءتها، واعتبرها بعض الآباء ،إهانة لساكنة المنطقة.  وكانت مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع بني ملال، قد خصت تلاميذ مجموعة مدارس تفطويت بجماعة دير القصيبة، بمساعدات تضامنية شتوية عبارة عن ملابس، بحضور النائب الإقليمي لوزارة التعليم ببني ملال ورئيس جماعة دير القصيبة ورؤساء جمعيات اباء واولياء التلاميذ والسلطات المحلية وعدد من رجال التعليم.  وفي رد على الحادث، قال مصدر مقرب في اتصال مع "اكورا بريس"، "نرفض تسييس المساعدات التي قدمت في إطار تضامني تربوي محض"، وأضاف المصدر، أن الأطر التربوية وتلاميذ المجال الحضري، جمعوا ألبسة وحاولوا التعبير بأبسط الوسائل عن تضامنهم مع ساكنة المناطق الباردة، بعيدا عن السياسة.

 
الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة