“الحب والسياسة” شعار العروض السينمائية خلال اليوم الأول من مهرجان طنجة للفيلم

عرف اليوم الأول من فعاليات الدورة 16 من المهرجان الوطني للفيلم عرض شريطي "نصف سماء" للمخرج عبد القادر لقطع و"الوشاح الأحمر" للمخرج محمد اليونسي....
"الحب والسياسة" شعار العروض السينمائية خلال اليوم الأول من مهرجان طنجة للفيلم

عرف اليوم الأول من فعاليات الدورة 16 من المهرجان الوطني للفيلم عرض شريطي "نصف سماء" للمخرج عبد القادر لقطع و"الوشاح الأحمر" للمخرج محمد اليونسي.

ويعتبر شريط" نصف سماء" شبه سيرة ذاتية مقتبسة من سيرة جوسلين اللعبي "رحيق الصبر"، التي تبرز محنتها طيلة فترة اعتقال زوجها، حيث يعرض الفيلم حقبة مهمة من تاريخ المغرب، تعرف ب"سنوات الرصاص". ورغم أن العديد من الأفلام المغربية تطرّقت إلى هذه الحقبة، لكن شريط "نصف سماء" انطلق منذ يوم اعتقال اللعبي بتاريخ 27 يناير 1972 إلى غاية 19 يوليوز 1980، إذ ركّز الشريط بشكل كبير على محنة جوسلين التي ناضلت بشكل كبير لإطلاق سراح زوجها، كما تطرّق"نصف سناء" للمحنة التي مرّ منها الأبناء أيضا. وقد شارك في الشريط كل من أنس الباز"عبد اللطيف اللعبي" وسونيا عكاشة"جوسلين"، إلى جانب مجموعة من الممثلين المغمورين.

أمّا الشريط الثاني المندرج في إطار المسابقة الرسمية فهو شريط" الوشاح الأحمر" للمخرج  محمد اليونسي، وهو فيلم روائي من بطولة كل من كريم السعيدي، محمد بسطاوي، ومحمد الشوبي، وسعيد أيت باجا، وعماد فجاجي.

وتدور قصة هذا الفيلم حول مأساة المغاربة المرحلين من الجزائر من خلال حالة "لحبيب"، الذي ينتظر مولودا جديدا، لكنه خلال عودته من السوق، بعد أن اقتنى بعض الحاجيات بطلب من الممرضة، التي تشرف على علاج زوجته أوقفه أحد العساكر في مفترق الطرق، ثم استفسره عن هويته،  وحين اكتشف أنه مغربي الجنسية، ألقى عليه القبض ووضعه في شاحنة عسكرية، ثم تمّ طرده عبر الحدود البرية، لتنطلق معاناة  زوجين جمعهما الحب وفرقت بينهما السياسة.

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة