مُشجعٌ رَجاوي يَلقى حَتفَه بعْد مُباراة الأَمْس

مُشجعٌ رَجاوي يَلقى حَتفَه بعْد مُباراة الأَمْس...
مُشجعٌ رَجاوي يَلقى حَتفَه بعْد مُباراة الأَمْس

توفي صباح هذا اليوم، مشجع رجاوي ينحدر من حي درب السلطان، كان ضمن سيارة نقل المسماة ب “الهوندا”، والتي انقلبت بالأمس قرب “حي ليهودي”، أثناء عودتها من الملعب معبأة بجماهيرَ رجاوية، بعد مباراة الرجاء الرياضي و الشياطين السود الكونغولي.

و ذكرت مصادر مقربة من المشجع المتوفي ل “البطولة”، أن “شيبا صابر”، كان عائدا رفقة بعض أبناء حيه للمنزل، بعد نهاية المباراة، وآثر الجلوس بالمقعد الأمامي للسيارة، بعد أن كانت رحلة الذهاب تعرف تواجده رفقة أصدقائه خلف المقود، الشيء الذي تسبب في وفاته بعد وقوع الحادثة، تضيف نفس المصادر.

وقال يوسف ل “البطولة”، وهو أحد جيران الضحية المذكور، أن الحادثة التي تعرض لها “أولئك المشجعون، كانت حوالي الساعة العاشرة والنصف، أوالحادية عشر ليلا، حين انقلبت السيارة المذكورة يمينا، بعد أن فقد السائق التحكم في المقود، وهو ما أدى إلى اصطدام رأس المتوفى بالأرض، وسحله لبضعة أمتار، ما عجّل بنقله للمستعجلات، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بها”، يضيف جار المشجع الهالك رحمه الله ل “البطولة”.

و من المنتظر أن يتم دفن المشجع المذكور اليوم بأحد مقابر الدار البيضاء، علما أن حادثة وفاته خلفت حزنا بليغا لدى أصدقائه وجيرانه وأسرته بالخصوص.

و تجدر الإشارة إلي أن سائق السيارة التي تعرضت للحادث لا زال فارّاً ، إذ انتابه الخوف بعد رؤية المشهد الذي أسفرت عنه انقلاب سيارته، خاصة حينما كان المشجع المتوفى غارقا في دمائه.

الفئات
الرياضة

ذات صلة