الأردن ينفق ما يفوق ملياري دولار على الخدمات المقدمة للاجئين السوريين خلال 2014

قال وزير الداخلية الأردني حسين هزاع المجالي، اليوم الثلاثاء، إن حجم إنفاق الأردن في مجال الخدمات المقدمة للاجئين السوريين خلال سنة 2014 بلغ مليارين و100 مليون دولار....
الأردن ينفق ما يفوق ملياري دولار على الخدمات المقدمة للاجئين السوريين خلال 2014

قال وزير الداخلية الأردني حسين هزاع المجالي، اليوم الثلاثاء، إن حجم إنفاق الأردن في مجال الخدمات المقدمة للاجئين السوريين خلال سنة 2014 بلغ مليارين و100 مليون دولار.

وأوضح المجالي، خلال جلسة بمجلس النواب، أن حجم الإنفاق الأردني في مجال الخدمات المقدمة، وفقا لتقديرات وزارة التخطيط والتعاون الدولي، بلغ مليارين و100 مليون دولار على ما مجموعه مليون و400 ألف لاجئ سوري مقيم على الأراضي الأردنية، أي بمعدل ألف و500 دولار للفرد الواحد سنويا خلال عام 2014.

ويقدر المسؤولون الأردنيون إجمالي عدد السوريين في المملكة بحوالي مليون و400 ألف شخص، فيما يبلغ عدد اللاجئين السوريين في الأردن المسجلين لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 640 ألف لاجئ منذ بدء الأزمة السورية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وزير الداخلية الأردني قوله إن عدد مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن يبلغ 5 مخيمات 4 منها يوجد فيها 100 ألف و377 لاجئا وهي مخيمات "الزعتري" و"الأزرق" و"مريجيب الفهود" و"الحديقة".

وعلاقة بالموضوع، ذكرت وزارة الصحة الأردنية أن انتشار الأمراض السارية بين اللاجئين السوريين في المملكة انخفض، خلال العام الماضي، إلى معدلات قياسية، مقارنة مع سنة 2013.

وذكرت صحيفة (الغد) الأردنية استنادا إلى تقرير لمديرية الأمراض السارية التابعة للوزارة أنه تم خلال السنة الماضية تسجيل 24 مرضا ساريا بين هؤلاء اللاجئين.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن 30 في المائة من اللاجئين السوريين الذي تفوق أعمارهم 45 عاما مصابون بأمراض مزمنة.

ويعد الأردن، الذي تمتد حدوده مع سوريا على طول 378 كيلومترا، من أكثر البلدان استقبالا للاجئين السوريين.

الفئات
عربي

ذات صلة