المندوبية الإقليمية للصحة بزاكورة تفند ادعاءات طبيبة التوليد بالمستشفى الإقليمي

على خلفية ما نشرته بعض المنابر الإعلامية، بخصوص ما صرحت به طبيبة توليد بالمستشفى الاقليمي لزاكورة...
المندوبية الإقليمية للصحة بزاكورة تفند ادعاءات طبيبة التوليد بالمستشفى الإقليمي

على خلفية ما تم نشره في بعض المنابر الإعلامية، حول ما صرحت به طبيبة توليد بالمستشفى الاقليمي لزاكورة، والتي أشارت من خلاله لافتقاد المستشفى لكل المستلزمات الضرورية للولادة وعطل المعدات والمولد الكهربائي وعدم توفر الماء بالمستشفى، أكد بلاغ للمندوبية الإقليمية لـوزارة الصحة بزاكورة أن هذه التصريحات تمس بمصداقية الإدارة وتبخس المجهودات التي تبذلها الوزارة لتحسين التكفل بالمرضى وخصوصا بالنساء الحوامل.

ومما جاء في بلاغ توضيحي لمندوبية الوزارة بزاكورة، توصلت "أكورا" بنسخة منه: أن المستشفى يتوفر على الماء والكهرباء مع وجود مولدين كهربائيين، والدليل على ذلك هو معاينة تشغيل التجهيزات ووجودها في حالة جيدة وفق ما ورد في محضر اجتماع لجنة إقليمية عينت لهذا الغرض المنعقد يوم الخميس 29 يناير المنصرم، بحضور لجنة من مديرية المعدات والصيانة.

وكدليل آخر على توفر المستشفى على الماء والكهرباء، فان مصلحة تصفية الدم المتواجدة بداخل المستشفى تشتغل بصفة مستمرة وعادية حيث تتكفل ب 26 مريضا على مدار الأسبوع.

وجاء في ذات البلاغ، أنه وفيما يخص الأدوية والمستلزمات الخاصة بالولادة، فإن المستشفى يكفل توفرها بالمجان وبصورة منتظمة لفائدة النساء في حالة ولادة طبقا لاستراتيجية الوزارة بخصوص التكفل بالمجان بالنساء الحوامل وبالولادة.

أما فيما يتعلق بمجانية التكفل بنقل المرضى والنساء الحوامل المتوفرين على بطاقة "الراميد" وذوي الحالات الحرجة، فإنه يتم احترام الدوريات التي نصت على مجانيتها."

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة