هفـوة من الكاف قـد تلعبُ لفائدة المغرب

أكد امحند العنصر الوزير المُفوض لتدبير شُـؤون وزارة الشباب والرياضة، أنّ التفاعل الحُكومي مع العُقوبات المُسلطة على المغرب سيكون حازماً. ...
هفـوة من الكاف قـد تلعبُ لفائدة المغرب

أكد امحند العنصر الوزير المُفوض لتدبير شُـؤون وزارة الشباب والرياضة، أنّ التفاعل الحُكومي مع العُقوبات المُسلطة على المغرب سيكون حازماً. وأضاف في تصريحات إعلامية، أن "المغرب لن يظل مكتوف الأيدي إزاء عقوبات الكونفدرالية الإفريقية الثقيلة..ننتظر لمّ جميع المُعطيات قبل إبداء رد فعل رفقة الجامعة الملكية و مُـؤسسات ذات صلة بالموضوع".

بالمُوازاة مع ذلك ،تبحث الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن أي ثغرة قد تلعب لصالحها في حال التوجه للمحكمة الرياضية (التاس)، لتقليص حجم العُقوبات الصادرة عن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم.

و في هذا الصدد، انتبه أعضاء الجامعة المغربية لوجود ثغرة في القرار الذي تم التوصل به، إذ أن الجهة المخولة بتقييم حجم الخسائر التي تكبدها الكاف، هي محكمة فرنسية، وهو ما لم يُدرج في خطاب "العقوبات" المُتوصل به.

يُشار أن المحكمة المذكورة، تُـرفع إليها مثل هذه الملفات وتقيِّم حجم الخسائر، لتُصدر أحكامها عن طريق إبلاغ اللجنة التنفيذية للإتحاد الأفريقي لكرة القدم، وهو ما لم تتم الإشارة إليه، لتصبح بذاك ورقة رابحة قد تستغلها الجامعة لصالحها.

 

الفئات
الرياضة

ذات صلة