الفنان الشعبي حميد المرضي لـ”أكورا”: لا نربح كثيرا من الألبومات

كما يعلم الجميع، فإن القرصنة قد أثقلت كاهل الفنانين وشركات الإنتاج، وبالتالي صار من الصعب على الفنان الشعبي العثور على شركة لتنتج له...
الفنان الشعبي حميد المرضي لـ"أكورا": لا نربح كثيرا من الألبومات

لماذا يصدر الفنان الشعبي الألبومات رغم أنها لا تدر عليه ربحا ماديا مهما؟

كما يعلم الجميع، فإن القرصنة قد أثقلت كاهل الفنانين وشركات الإنتاج، وبالتالي صار من الصعب على الفنان الشعبي العثور على شركة لتنتج له ألبومه وتتحمل مصاريف هذه "المغامرة". أمّا بالنسبة للفنان، فلم تعد لديه تلك المكانة التي كانت له في ما قبل من خلال تضحيته بتقديم العمل بشكل مجاني ليظل متواصلا مع الجمهور. "الوقت تبدلات".

إذن، من أين يحصل الفنان الشعبي على المداخيل المالية ؟

يبقى المصدر المالي المهم للفنان الشعبي هو الحفلات والمشاركة في المهرجانات، وليظل الفنان في الذاكرة لدى الجمهور يتوجب عليه أن ينتج سواء من ماله الخاص أو من خلال شركة إنتاج دون أن ينتظر أرباحا من الألبوم كما سبق وقلت ذلك، بل من المهرجانات والسهرات خارج الوطن والحفلات..

بعيدا عن الأمور المادية، ماذا يمكن ان تقول لنا عن أغانيك؟

أحاول بالدرجة الأولى، من خلال الأغاني التي أؤديها،  مناقشة بعض المواضيع الاجتماعية كما ان هاجسي الأول هو إرضاء الجماهير، لذا أركز كثيرا على دقة الكلمات وجودة اللحن.وبخصوص الألوان الغنائية، فأنا أغني الشعبي الحرش والتراث والساكن والحلكة والموضوع والزعري والعيطة، "تربيت على الشعبي والشعبي في الدم".

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة