محمد السادس ممنوع من بطاقة التعريف الوطنية !

لم يكن مواطن مغربي لم يتلطخ اسمه في يوم من الأيام بأي فضيحة أو جرم أن يصيرا ممنوعا من بطاقة تعريفه الوطنية، علما أن حتى الجرائم الكبرى لم تسقط،...
محمد السادس ممنوع من بطاقة التعريف الوطنية !

لم يكن مواطن مغربي لم يتلطخ اسمه في يوم من الأيام بأي فضيحة أو جرم أن يصيرا ممنوعا من بطاقة تعريفه الوطنية، علما أن حتى الجرائم الكبرى لم تسقط، في يوم من الأيام، عن أصحابها حقهم من الحصول على بطاقة تعريف وطنية.
“ذنب” هذا المواطن المغربي الوحيد أنه اسمه هو نفس اسم ملك البلاد “محمد السادس” ! فقد اختار له والداه هذا الاسم، الذي ظل معروفا به منذ ولاته وإلى الآن. وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن المعني بالأمر “ولد قبل تاريخ ميلاد الملك محمد السادس بشهور، وقد اختار له والده اسم “محمد السادس”ن وهو الاسم الذي لم تعترض عليه السلطات ساعتها. وتبعا لذلك، تم إدراج هذا الاسم ضمن سجلات الحالة المدنية، حيث ولد المعني بالأمر، وحصل على وثائق رسمية بعد ذلك، بنفس الاسم، استعملها لسنوات عدة. غير أن التحول كان لحظة انتهاء صلاحية بطاقة تعريف “محمد السادس”، فأراد أن يغيرها.
وتقول مصادر اليوم 24 أن “المعني بالأمر لجأ إلى المصالح المختصة، وتمكن من تغيير بطاقة تعريفه الوطنية”، غير أن المفاجأة كانت “إعادة سحب البطاقة منه، بعد تسليمها”، حيث عملت مصالح وزارة الداخلية على سحب بطاقة محمد السادس بعد تسليمها له في وقت سابق، ومنذ ذلك الحين، والمعني بالأمر بدون بطاقة، ويتردد على مختلف المصالح من أجل إيجاد حل لمشكلته.
آخر الأبواب التي طرقها كانت المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والذي وضع “محمد السادس” ملفه بين يديه. المجلس يجري الاتصالات مع الجهات المختصة من أجل تمكين المواطن المغربي من بطاقة تعريفه الوطنية التي سحبت منه بسبب تشابه اسمه مع اسم ملك البلاد.
وذكرت مصادر اليوم 24 أن “سحب بطاقة “محمد السادس، جاء بسبب تخوفات من استغلال اسم الملك في غير محله”، وبالتالي، تضيف المصدر ذاتها أنه “طلب من المواطن المغربي تغيير الاسم تفاديا لأي مشكلة”.

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة