شركة ‘أي سي فليكس’ تفتتح مكتب لها بالمغرب وتعلن عن إنتاج 6 أفلام في سنة 2015

أعلنت اليوم شركة 'أي سي فليكس'، خدمة البث عبر الأنترنيت الأكثر شعبية في الشرق الأوسط، عن فتح مكتب لها بمدينة الدار البيضاء وهو ثاني مكتب لها بإفريقيا بعد مكتبها...
شركة 'أي سي فليكس' تفتتح مكتب لها بالمغرب وتعلن عن إنتاج 6 أفلام في سنة 2015

أعلنت اليوم شركة 'أي سي فليكس'، خدمة البث عبر الأنترنيت الأكثر شعبية في الشرق الأوسط، عن فتح مكتب لها بمدينة الدار البيضاء وهو ثاني مكتب لها بإفريقيا بعد مكتبها بمصر.

يعكس هذا الافتتاح إرادة الشركة في تقريب خدماتها من الجمهور المغربي ومواكبة الدينامية الثقافية للمغرب، حيث توفّر الشركة خدمة بث لأفلام ومسلسلات ذات جودة عالية. 

وفي هذا الإطار صرّح كارلوس تيببي، مدير عام شركة 'أي سي فليكس' ''يمكّننا افتتاح مكتب بالمغرب من توفير خدمة متنوعة للجمهور المغربي، حيث تقترح 'أي سي فليكس' محتويات تروق كل الأذواق من إنتاجات عربية إلى إنتاجات هندية وأمريكية،وبهذا سنتمكّن من دعم الفاعلين الثقافيينالمغاربة والمساهمة في بروز مخرجين شباب موهوبين.'' 

وتعتزم في هذا الصدّد شركة 'أي سي فليكس' توقيع مذكرة تفاهم مع المركز السينمائي المغربي، مذكرة ستمكّن الشركة من إنتاج 6 أفلام خلال سنة 2015 من إخراج مخرجين محليين شباب من بينها 3 أفلام سيتم اختيارها من طرف لجنة سيعيّنها مدير المركز السينمائي المغربي. وستمكّن مذكرة التفاهم هذه أيضا شركة 'أي سي فليكس' من دعم المركز السينمائي المغربي في محاربة القرصنة.

ومن جهته أكّد مدير المركز السينمائي المغربي صارم الحق الفاسي الفهري، ''أنا جد سعيد بشراكتنا المستقبلية مع 'أي سي فليكس'، حيث سنتمكّن بفضلها من توفير المزيد من الدعم للمخرجين الشباب المغاربة وكذا تمكين الجمهور المغربي من الاستفادة من تحميل يحترم حقوق المؤلف ومبادئ الملكية الفكرية. إنها لفرصة ممتازة لحماية وتنمية الفن السابع بالمغرب.''

توفّر 'أي سي فليكس' مجموعة واسعة من محتويات الترفيه لكل المشاهدين عبر العالم، حيث تشكّل أول خدمة بث عن طريق الاشتراك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويمكن للمشتركين بالمغرب وبمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مشاهدة أفلام ومسلسلات تلفزيونية وأفلام وثائقية من هولييود وبولييود وجازوود (السينما العربية)على مجموعة من الأجهزة المحمولة والثابتة (كالحواسيب وأجهزة “ماك” والهواتف الذكية واللوحات الإلكترونية وأجهزة الألعاب والتلفزيونات الذكية)، كل هذا بفضل اشتراك شهري بسعر 60 درهم.

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة